شركة روسية تكسر طوق العقوبات الغربية

مال وأعمال

شركة روسية تكسر طوق العقوبات الغربية شركة روسية تكسر طوق العقوبات الغربية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlml

وقعت شركة "يامال" للغاز الطبيعي المسال عقودا مع بنكين صينين تحصل بموجبها على قروض بأكثر من 12 مليار دولار لمدة 15 عاما، وذلك لتمويل أنشطتها في تطوير حقول غاز في سيبيريا.

وأفادت وكالة "تاس" الروسية نقلا عن شركة "يامال" يوم الجمعة 29 أبريل/نيسان أنها حصلت على قرضين بقيمة 9.3 مليارات يورو (حوالي 10.60 مليارات دولار) و9.8 مليارات يوان (حوالي 1.51 مليار دولار) من بنك الصادرات والواردات الصيني وبنك التنمية الصيني.

وتكون بذلك قد كسرت شركة الغاز الروسية "نوفاتك"، صاحبة حصة الأسد في مشروع "يامال"، حاجز العقوبات الغربية المفروض عليها، والتي تحد من وصولها إلى أسواق المال الغربية بهدف الحصول على قروض تتجاوز فترة سدادها 30 يوما.

وبعد فرض العقوبات الغربية على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية والتي طالت قطاعات مختلفة في الاقتصاد الروسي، تحولت موسكو شرقا وعززت علاقاتها مع شريكها الاستراتيجي الصين، وفي إطار هذا التحول عرضت الحكومة الروسية على الشركات الصينية المساهمة في مشاريع الطاقة في الشرق الروسي.

ويهدف مشروع "يامال" تطوير حقل جنوب تامبي بشبه جزيرة يامال في سيبيريا، والذي تقدر احتياطاته من الغاز الطبيعي بنحو 1.3 ترليون متر مكعب. ومن المتوقع أن تنتج موارد حقل الغاز والمكثفات 5 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا عندما يبدأ الإنتاج.

كما يتضمن مشروع "يامال" بناء مصنع للغاز الطبيعي المسال بقوة إنتاجية تبلغ 16.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا. وتقدر القيمة الاستثمارية الإجمالية للمشروع بنحو 27 مليار دولار. وسيتم تصدير إنتاج المشروع من الغاز للأسواق العالمية.

ويتألف مشروع "يامال" من ائتلاف شركات يضم كلا من شركة الغاز الروسية "نوفاتك"، ثاني أكبر شركة لإنتاج الغاز في روسيا، والتي تستحوذ على حصة 50.1%، وشركة "توتال" الفرنسية بحصة تبلغ نسبتها 20%، ومؤسسة البترول الوطنية الصينية "CNPC" بنسبة 20%، كما يمتلك صندوق "طريق الحرير" حصة 9.9%، وذلك بعدما وافقت شركة "نوفاتك" الشهر الماضي على بيع حصة للصندوق الصيني.

(اليورو = 1.14 دولار، الدولار = 6.48 يوان)

المصدر: وكالات 

توتير RTarabic