بلاتر مستعد للإدلاء بشهادته أمام القضاء الأمريكي

الرياضة

بلاتر مستعد للإدلاء بشهادته أمام القضاء الأمريكيجوزيف بلاتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hk70

أكد الرئيس السابق "للفيفا" السويسري جوزيف بلاتر الجمعة 15 أبربل/نيسان أنه مستعد للذهاب إلى الولايات المتحدة للإدلاء بشهادته خلال محاكمة المسؤولين السابقين في المنظمة.

وخلال حديث مع وكالة فرانس برس وردا على سؤال حول استعداده للذهاب والإدلاء بشهادته في هذه القضية، قال بلاتر: "بالتأكيد عندما يحتاجون إلي للدفاع عن الفيفا، سأكون مستعدا".

ويرغب القضاء الأمريكي بفتح القضية المتعلقة بفضيحة الفساد التي تهز الفيفا وتورط فيها العديد من المسؤولين السابقين على أعلى المستويات في الفيفا، أواخر فبراير/شباط 2017.

لكن القضاء المكلف بالبت في هذه الفضيحة أعلن الخميس أنه قد يؤخر قراره بشأن موعد بدء القضية في نيويورك.

وكانت الهيئة القضائية في الفيفا أوقفت في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي بلاتر 8 سنوات عن ممارسة أي نشاط بسبب سوء استعمال منصبه في دفعة غير شرعية لمبلغ 1.8 مليون يورو (2 مليون فرنك سويسري) إلى رئيس الاتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني في عام 2011 عن عمل استشاري قام به الأخير بين 1999 و2002.

وتقدم بلاتر باستئناف أمام لجنة الاستئناف في الفيفا التي خفضت العقوبة من 8 إلى 6 سنوات في 24 فبراير/شباط، ثم باستئناف آخر أمام محكمة التحكيم الرياضي في 17 مارس/ آذار الحالي.

بلاتيني أمام المحكمة أواخر الشهر         

وتعرض بلاتيني لعقوبة مماثلة، وحذا حذو بلاتر فتم تخفيض العقوبة إلى 6 سنوات أيضا، واستأنف بدوره القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي التي قررت الاستماع اليه في 29 أبريل/نيسان الحالي.

وعلق بلاتر (80 عاما) على هذا الأمر بالقول: "إنه خبر سار أن تقدم محكمة التحكيم الرياضي موعد جلسة الاستماع الى بلاتيني، وأعتقد بأنها ستنظر في حالتي بعد ذلك بقليل".

وأضاف :" أعتقد بأننا سنتكلم أمام محكمة التحكيم الرياضي عن العدالة وليس عما يقال، أي أن على القضاء أن يثبت أن المتهم مذنب وليس العكس أن على المتهم أن يثبت براءته".

وحتى لو لم ترفع العقوبة عنه، فقد أكد بلاتر نيته الذهاب إلى روسيا لحضور مونديال 2018 بناء على دعوة من الرئيس فلاديمير بوتين

وختم: "لدي الدعوة للذهاب إلى روسيا وسأذهب. الذهاب إلى روسيا لا يعني أبداً اني ذاهب لأشاهد مباريات كرة القدم. لا أحد يستطيع منعي من السفر. أذهب إلى أين أشاء".

المصدر: أ ف ب