قاديروف يكشف تفاصيل قتل ماسخادوف

أخبار روسيا

قاديروف يكشف تفاصيل قتل ماسخادوفرمضان قديروف، رئيس جمهورية الشيشان الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjbe

كشف رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف أن قتل زعيم جمهورية إتشكيريا المعلنة من طرف واحد أسلان مسخادوف تم بفضل المعلومات التي سربها قائد المسلحين الشيشانيين شامل باساييف.

وأوضح قديروف في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية الخميس 7 أبريل/نيسان أن "زعماء إتشكيريا وقادة المجموعات المسلحة لم يهدفوا أبدا إلى إنشاء دولة، وهم كانوا تحت تأثير مختلف القوى الخارجية، ولهذا السبب كانوا يسعون إلى تصفية بعضهم البعض وتدمير الشيشان وإضعاف روسيا من خلال جميع الوسائل الممكنة... ومنح باساييف عمدا لقوات محددة إمكانية الاطلاع على المعلومات حول أماكن وجود ماسخادوف وبالتالي أسهم في اغتياله".  

أسلان ماسخادوف، زعيم جمهورية إتشكيريا المعلنة من طرف واحد

وأشار قديروف إلى أن زعيم إتشكيريا كان في ربيع عام 2005 على استعداد لخوض المفاوضات تحت جميع الشروط من أجل النجاة بحياته، والسلطات الشيشانية سرعان ما تلقت معلومات عن رغبة ماسخادوف في البدء بالتواصل معها.

وتابع قديروف: "لكن باساييف علم عن هذا الأمر بطريقة ما واتخذ جميع الإجراءات الممكنة لإحباط مخططات ماسخادوف".

قائد المسلحين الشيشانيين شامل باساييف

يذكر أن أسلان ماسخادوف انتخب عام 1997 رئيسا لجمهورية إتشكيريا الشيشانية المعلنة من طرف واحد، وأعلن ماسخادوف عام 1999 إنشاء دولة إسلامية في الشيشان ووقع مرسوما كان يقضي بفرض قوانين الشريعة الإسلامية في الأراضي التي كان يسيطر عليها.

وفي عام 2005 قتلت قوات مصلحة الأمن الفدرالية الروسية ماسخادوف أثناء تبادل إطلاق للنار وقع بعد اقتحام عناصر المصلحة مأواه في قرية تولستوي-يورت الشيشانية.

أما شامل باساييف فهو كان من قادة جمهورية إتشكيريا المعلنة من طرف واحد، ودبر باساييف عددا من الهجمات الإرهابية التي وقعت في الأراضي الروسية في الفترة الممتدة من عام 1995 إلى عام 2005، الأمر الذي دفع كلا من الأمم المتحدة والخارجية الأمريكية والاتحاد الأوروبي إلى إدراجه في قوائمها للإرهابيين.

وقتل باساييف عام 2006 في عملية نفذتها جهة مجهولة.

المصدر: لينتا رو

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة