الكرملين: لن نحاول إقناع الغرب بعدم تشديد العقوبات ضدنا

أخبار العالم

الكرملين: لن نحاول إقناع الغرب بعدم تشديد العقوبات ضدناالكرملين..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hihy

أعلن الكرملين أنه لا يسعى إلى إقناع الغرب بعدم تطبيق العقوبات ضد روسيا في إطار قضية الطيارة الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو التي حكم عليها في روسيا بسجن 22 عاما لمقتل صحفيين روسيين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف الخميس 31 مارس/آذار، تعليقا على سؤال حول ما إذا كان الكرملين يحاول إقناع الغرب بعدم الاستجابة لمطالب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بتشديد العقوبات ضد روسيا، "لا، الكرملين لا يحاول ذلك".

من جهة أخرى أكد بيسكوف أن توريد أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا من الخارج لن يساعد على تسوية الأزمة الأوكرانية الداخلية وتنفيذ اتفاقات مينسك، أخذا في الاعتبار زيادة عدد الأعمال الاستفزازية على خط التماس.

وأشار المتحدث باسم الكرملين في ذات الوقت إلى أن موسكو لا تتدخل بشكل من الأشكال في العلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة.

وفي سياق متصل أكد بيسكوف من جديد موقف موسكو بشأن نشر الأسلحة في شبه جزيرة القرم، قائلا إن القرم إقليم روسي، وبالتالي فإن موسكو لا تنوي أن تناقش مع أحد نشر أسلحة نووية أو غير نووية في أراضيها. وأضاف أن ذلك يتم وفقا للقانون الدولي بشكل كامل.

الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو

بوروشينكو يناشد الغرب تقديم  الدعم العسكري لبلاده وتشديد العقوبات ضد روسيا

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد دعا الغرب إلى تشديد العقوبات ضد روسيا "حتى تحقيق سلام مستدام في دونباس شرق أوكرانيا  واستعادة أوكرانيا سيادتها على القرم" .

وقال بوروشينكو في كلمة ألقاها في منتدى "نضال أوكرانيا المستمر من أجل الحرية" المنعقد في الكونغرس الأمريكي: "العقوبات يجب أن تبقى سارية على روسيا ما لم يتحقق سلام دائم في دونباس. كما يجب أن تبقى العقوبات على روسيا حتى استعادة أوكرانيا سيادتها على القرم وحتى تتبنى موسكو موقفا جديدا".

ودعا الرئيس الأوكراني الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى الانضمام إلى "قائمة سافتشينكو" للعقوبات التي وضعتها كييف بعد الحكم في روسيا على الطيارة الأوكرانية ناديجدا سافتشينكو بالسجن لـ22 عاما بعد إدانتها بالتسبب في مقتل صحفيين روسيين اثنين، والحكم على المخرج الأوكراني أوليغ سينتسوف بالحبس لـ20 عاما بعد إدانته بالتخطيط لأعمال إرهابية في القرم.

وقال بوروشينكو، إن "سافتشينكو كانت تدافع عن بلادها"، مشيرا إلى أن كييف تصر على الإفراج عن 120 من مواطنيها أسرى في منطقة دونباس، إضافة إلى "حوالي 10 أوكرانيين آخرين معتقلين لدى روسيا كسجناء سياسيين".

وأضاف الرئيس الأوكراني أن إجراء انتخابات محلية في بعض مناطق شرق أوكرانيا (بمقاطعتي لوغانسك ودونيتسك) يمكن فقط في حال تحسن الوضع الأمني ونشر بعثة بوليسية تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا واستعادة الجانب الأوكراني السيطرة على كامل حدوده مع روسيا، مشيرا إلى اهتمام كييف بتحريك العملية السياسية وإجراء الانتخابات المحلية في دونباس.

من جهة أخرى طالب الرئيس الأوكراني الولايات المتحدة بتقديم المساعدات العسكرية لبلاده، موضحا أن كييف لا تطلب تقديم أسلحة ثقيلة، بل بعض التكنولوجيات الأمريكية للحرب الإلكترونية وحماية الاتصالات الأوكرانية من التنصت والتشويش.

وأكد بوروشينكو أن أوكرانيا قادرة على صناعة "الدبابات والمدفعية" بنفسها، مشيرا إلى أن ما تطلبه كييف من واشنطن يمثل "التكنولوجيات الدفاعية فقط".

وذكر الرئيس الأوكراني أنه سيلتقي اليوم "المنتج الأمريكي الرئيسي في مجال الصناعة العسكرية"، مؤكدا تعزيز التعاون الأوكراني الأمريكي في المجال الأمني.

كما أكد أن انعدام الثقة" كان يعرقل في البداية التعاون العسكري بين أوكرانيا ودول الغرب، إلا أن الجانبين تمكنا من تجاوز هذه المشكلة حاليا، حسب رأيه.

المصدر: وكالات