الجيش السوري يسيطر على الجزء الغربي من مدينة تدمر

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يسيطر على الجزء الغربي من مدينة تدمرشاحنة تابعة للجيش السوري عند مشارف تدمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhnr

نقلت وكالة "تاس" الروسية مساء الأربعاء 23 مارس/آذار عن مصدر مطلع لها في دمشق تأكيده أن الجيش السوري نجح في السيطرة على الجزء الغربي من مدينة تدمر.

وقال المصدر: "الآن يتحكم العسكريون السوريون بالجزء الغربي من تدمر، ويحاولون الهجوم على أجزاء أخرى".

وأكد أن "الجيش قد سيطر على عدة مناطق مهمة" في المدينة.

هذا وكان الجيش السوري قد حقق الأربعاء تقدما جديدا في منطقة تدمر على مختلف محاور الاشتباك مع إرهابيي تنظيم داعش، بحيث بات على بعد أقل من كيلومتر عن المدينة التاريخية، متوقعا استعادتها في غضون ساعات.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري من محيط مدينة تدمر أن القوات الحكومية تقف على بعد أقل من كيلومتر واحد من المدينة وتأمل في استعادتها خلال ساعات من قبضة مسلحي تنظيم داعش.

وأوضح المصدر العسكري أن القوات على بعد 850 مترا من تدمر وأنها ستعلن خلال ساعات تأمين المدينة بالكامل.

في غضون ذلك نقلت وكالة "سانا" السورية الحكومية عن مصدر عسكري آخر أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة أحكمت سيطرتها على منطقة مثلث تدمر الاستراتيجية وجميع الهيئات الأرضية الحاكمة المشرفة على مدينة تدمر من الجهتين الغربية والجنوبية الغربية، بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم داعش الإرهابي فيها.

وبين المصدر العسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية "أحكمت سيطرتها الكاملة على السفوح الشمالية والغربية لجبل الطار غرب قلعة تدمر بنحو 3 كم، بعد تكبيد تنظيم داعش خسائر فادحة بالعتاد والإرهابيين".

في غضون ذلك نوه المصدر العسكري بطلعات جوية للطيران الحربي السوري استهدف أرتال آليات لتنظيم داعش على طريق تدمر السخنة "أسفرت عن تدمير العشرات منها وسقوط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف التنظيم في منطقة سد وادي أبيض وغرب حقل شاعر بريف تدمر وفي قرية أم صهيريج" شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.

كما لفت المصدر العسكري إلى أن الطيران الحربي السوري وجه ضربات مكثفة على بؤر ومقرات وآليات لإرهابيي تنظيم داعش في مدينة القريتين بالريف الجنوبي الشرقي ما أدى إلى تدميرها.

سوريا.. الجيش يستعيد السيطرة على جبل الهيال المطل على تدمر (فيديو)

وكان الجيش السوري قد تمكن الثلاثاء 22 مارس/آذار، من استعادة السيطرة على جبل الهيال المطل على مدينة تدمر، وتدمير تجمعات لمسلحي تنظيم "داعش" بريف درعا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مصدر عسكري أن قوات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، نفذت عمليات "سيطرت خلالها بشكل كامل على جبل الهيال المطل على مدينة تدمر من الجهة الجنوبية الغربية بريف حمص الشرقي بعد تدمير آخر تحصينات تنظيم داعش عليه".

ووفقا لإفادة مواقع سورية معارضة استمرت حتى فجر الأربعاء معارك متفاوتة العنف، بين قوات الجيش والقوى المؤازرة له من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، وسط تقدم للجيش في جبال الهيال وسيطرتها على معظم الجبل، بعد مساندة مكثفة من الطائرات الحربية السورية والروسية، لتصبح قوات الجيش بذلك على مشارف مدينة تدمر.

وفي درعا، نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عملية مركزة على تجمعات لعناصر "داعش"، في ريف درعا الشمالي الغربي، وكبدتهم خسائر بالعتاد الحربي والأفراد.

ويسعى ما يسمى بـ "لواء شهداء اليرموك" التابع لـ"داعش" إلى توسيع نطاق سيطرته في الريف الغربي لدرعا، بعد سيطرته خلال الـ 48 ساعة الفائتة على بلدة تسيل، من خلال معارك ضد فصائل مسلحة معارضة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية