داود أوغلو: تبادل 72 ألف لاجئ يعتبر فقط مرحلة أولى من التعاون بين أنقرة وبروكسل

أخبار العالم

داود أوغلو: تبادل 72 ألف لاجئ يعتبر فقط مرحلة أولى من التعاون بين أنقرة وبروكسلتوسك وداوود أوغلو ويونكر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh58

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الجمعة 18 مارس/آذار أن التعاون بين بلاده والاتحاد الأوروبي حول مشروع تبادل اللاجئين لن يقتصر على حصة 72 ألف شخص فقط.

وقال رئيس الوزراء التركي إن "حصة 72 ألف لاجئ هي فقط مجرد مرحلة أولية من مشروع تعاوننا مع الاتحاد الأوربي في تبادل اللاجئين وفق نظام "لاجئ مقابل لاجئ"، بمعنى أن الاتحاد الأوربي سيستقبل مقابل كل لاجئ غير شرعي آخر شرعي".

وأضاف أوغلو أن "الرقم 72 ألف قرر من قبل الاتحاد الأوروبي ويعتبر حصة أولية.. أما مشروع الاتحاد الأوروبي لاستقبال اللاجئين فهو أكبر بكثير".

وأشار أوغلو إلى أن البرنامج لن ينتهي مع انتهاء الحصة هذه.

وصادقت دول الاتحاد الأوروبي الجمعة على مشروع اتفاق جرى التفاوض بشأنه طوال قبل الظهر في بروكسل بين رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس الوزراء التركي.

وكتب توسك على "تويتر" أنه تم التوصل إلى "اتفاق بالإجماع بين جميع رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء التركي" أحمد داود أوغلو، يقضي بإبعاد كل المهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية اعتبارا من الأحد 20 مارس/ آذار إلى تركيا.

وكان قادة دول الاتحاد الأوروبي توصلوا بعد مفاوضات شاقة في بروكسل ليلة الخميس إلى "موقف مشترك" قرروا عرضه الجمعة على تركيا لإبرام اتفاق يهدف إلى وقف تدفق المهاجرين.

وينص الاتفاق المقترح على عودة جميع المهاجرين الذين عبروا إلى اليونان بطريقة غير شرعية بينهم لاجئون سوريون إلى تركيا في مقابل استقبال أوروبا لبعض اللاجئين السوريين.

كما يتضمن الاتفاق كذلك منح تركيا ميزات مالية وإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول لدول منطقة "شينغين" وتسريع محادثات عضوية أنقرة في الاتحاد الأوروبي.

من جهتهم قال مسؤولون بارزون في الاتحاد الأوروبي إن خطة إعادة كل المهاجرين الذين يصلون لجزر يونانية ولا يتمتعون بوضع قانوني إلى تركيا قد تدخل حيز التنفيذ في وقت أقرب.

وأكد مسؤولون يونانيون الحاجة إلى أسابيع لتعديل التشريعات وإعداد محاكم خاصة ومنشآت أخرى على الجزر وفقا للمتطلبات القانونية للاتفاق قبل بدء إعادة المهاجرين واللاجئين فعليا إلى تركيا.

ودعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة الاتحاد الأوروبي إلى بدء إعادة المهاجرين من اليونان إلى تركيا مقابل اللاجئين الذين طلبوا رسميا في تركيا حق اللجوء في الاتحاد الأوروبي. وقد اتفقت قمة "الاتحاد الأوروبي - تركيا" في 7 مارس/آذار على عملية التبادل هذه، رغم أن الزعماء الأوروبيين لم يحددوا موعدا لبدء هذه العملية.

وأضافت ميركل أن عملية إعادة التوطين القانونية للاجئين السوريين من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ينبغي أن تبدأ بعد أيام قليلة من بدء إعادة المهاجرين من اليونان.

وأكدت أن المفاوضات مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لن تكون سهلة لكن جميع دول الاتحاد الأوروبي تريد اتفاقا.

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن اللاجئين سيستمرون في التدفق على الاتحاد الأوروبي ما لم تحل الأزمتان في سوريا وليبيا، داعيا إلى استئصال جذور أزمة الهجرة إلى أوروبا.

وبلغ متوسط عدد الواصلين إلى أوروبا يوميا خلال شهر مارس/ آذار الحالي 1157 شخصا وهو عدد أقل بكثير من العدد الذي سجل في فبراير/ شباط وهو نحو 2000 مهاجر.

ورغم انخفاض العدد، لا تزال اليونان قلقة من إسكان أعداد ضخمة من الوافدين على جزرها الصغيرة قبل بدء عمليات الترحيل الجماعية.

المصدر: وكالات