سانديرس: الأمريكيون لن ينتخبوا ترامب أبدا

أخبار العالم

سانديرس: الأمريكيون لن ينتخبوا ترامب أبداالملياردير الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgan

قال السيناتور الأمريكي عن ولاية فيرمونت، بيرني سانديرس أن الأمريكيين لن ينتخبوا الملياردير دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وقال سانديرس خلال المناظرات الانتخابية في ميامي التابعة لولاية فلوريدا مساء الأربعاء 9 مارس/آذار: "أعتبر أن الأمريكيين لن ينتخبوا أبدا رئيسا يهين المكسيكيين والمسلمين والنساء والأمريكيات من أصول إفريقية".

وأضاف السيناتور الذي يسعى إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، أن ترامب "حاول إلغاء شرعية الرئيس الحالي للولايات المتحدة" باراك أوباما، بدفاعه عن نظرية مفادها أن من ولد خارج أمريكا لا يستحق منصب رئيس الدولة.

سانديرس: يجب على واشنطن العمل مع الحكومات الأخرى وليس إطاحتها

كما انتقد بيرني سانديرس السلطات الحالية، مؤكدا أن محاولاتها المتكررة للإطاحة بأنظمة الدول الأخرى أثار استياء سكان هذه الدول، لذلك كان من الأفضل العمل مع هذه السلطات بدل محاولة الإطاحة بها.

وقال السياسي الأمريكي بهذا الصدد: "أعتبر أنه من الضروري على الولايات المتحدة العمل مع حكومات كل العالم، وليس التورط في تغيير الأنظمة. فهذه التصرفات، بالمناسبة، جلبت على أمريكا اللاتينية مشاعرا معادية جدا لأمريكا".

ونوه إلى أن الولايات المتحدة لم تكن على حق حين حاولت غزو كوبا، وأيدت الانقلاب في نيكاراغوا وغواتيمالا.

كلينتون تتعهد بعدم ترحيل المهاجرين غير الشرعيين

من جهتها، وعدت المنافسة الرئيسية لترامب عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون الجالية اللاتينية الأمريكية، بأنه في حال انتخابها، لن تقوم بإبعاد المهاجرين غير الشرعين القاطنين منذ مدة طويلة في الولايات المتحدة ولا يمثلون تهديدا لأمن البلاد.

وأوضحت أنه "سيتم ترحيل من يمثل تهديدا لأمننا، والإرهابيين، والمجرمين. وهذه دائرة ليست كبيرة جدا، ولن أرحل الأطفال، ولن أشتت الأسر".

وأضافت أنه بإمكان الأشخاص والعائلات الذين يعيشون ويعملون منذ زمن طويل في الولايات المتحدة البقاء فيها، مؤكدة في الوقت نفسه أن ذلك لا يعني إيقاف الهجرة غير الشرعية.

وأكدت أن ذلك لا يعني أيضا بناء جدار على الحدود كما أكد منافسها الرئيسي، الجمهوري دونالد ترامب، معتبرة أنه "لا يلتزم بشكل كاف بالقيم الأمريكية، وسأستخدم أية إمكانية لانتقاده".

هذا وكان الملياردير ترامب قد بدأ سباقه الانتخابي باتهام المكسيك بأنها تصدر إلى الولايات المتحدة بالدرجة الأولى مجرمين ومغتصبين وتجار مخدرات، مقترحا لذلك بناء سياج على الحدود، وهو ما أثار استياء واسعا بين جميع الأمريكيين تقريبا ذات الأصول الأمريكية الجنوبية، إلا أن ذلك لم يغير من موقف ترامب الذي رفض تقديم اعتذار لهم والامتناع عن كلامه.

المصدر: وكالات روسية

فيسبوك 12مليون