الراهبات القتيلات في عدن ينتمن إلى جمعية "الأم تيريزا"

أخبار العالم العربي

الراهبات القتيلات في عدن ينتمن إلى جمعية 17 قتيلاً بهجوم على دار للعجزة في عدن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hftb

أعلنت وكالات أنباء متخصصة أن الراهبات اللواتي قتلهن مسلحون في عدن يوم الجمعة خلال هجوم على مأوى للمسنين ينتمن الى الجمعية التي أسستها الأم تيريزا.

وقتل 17 شخصا في الهجوم، وفقا لمسؤولين أمنيين قالوا إن أربعة رجال اقتحموا مقر بعثة "الإحسان" - دار رعاية المسنين في حي الشيخ عثمان، وقتلوا حارسا ثم راحوا يطلقون النار عشوائيا على كل من بداخله، مضيفين أن 11 شخصا من المسنين و4 راهبات كن يعملن ممرضات قتلوا.

وذكرت وكالة "فيدس" نقلا عن الكرسي الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية أن الضحايا الأربع من رواندا وكينيا والهند، لكن رئيستهن استطاعت الاختباء والنجاة.

كما أكد الكرسي الرسولي أن لا أنباء لديه عن كاهن هندي يقيم في المكان منذ إحراق كنيسته، حسب الوكالة التي تبث معلومات حول البعثات البابوية.

وقال المدير الرسولي المونسنيور بول هيندر لوكالة "آسيا نيوز" المتخصصة إنه صباح الجمعة في تمام الساعة 8:30 بالتوقيت المحلي، "اقتحم أشخاص يرتدون زيا عسكريا المكان الذي تعيش فيه الإرساليات الخيرية وقتلوا حارسا وجميع الموظفين الذين صادفوهم في طريقهم. وبعد ذلك أطلقوا النار على الراهبات".

وأضاف أن الكاهن الذي اختفى "كان يصلي في الكنيسة" أثناء الهجوم، وتابع "نعرف أن الوضع صعب، وكانت الراهبات في خطر لكنهن قررن البقاء مهما حدث، لأن ذلك جزء من روحانيتهن".

وفي عام 1998، قتل ثلاثة من الجمعية في دار للمسنين في الحديدة، وكانت الأم تيريزا أسست الجمعية عام 1950 في كلكتا، وحازت على جائزة نوبل للسلام عام 1979، وسيعلن البابا فرنسيس تطويبها العام الحالي.

ويبلغ عدد أعضاء الجمعية الخيرية التي تحمل إسم " الأم تيريزا" الآن نحو 4500 راهبة ينتشرن في جميع أنحاء العالم، وتشتهر راهبات الجمعية بعدم التراجع أمام المخاطر بحيث بقين في العراق وغزة، وترتدي راهبات الجمعية رداء أبيض اللون مطرزا بالأزرق.

 

المصدر: ا ف ب