أعداد المتقدمين لوظيفة رائد فضاء في ناسا تبلغ رقما قياسيا: أكثر من 18 ألفاً

الفضاء

أعداد المتقدمين لوظيفة رائد فضاء في ناسا تبلغ رقما قياسيا: أكثر من 18 ألفاً أعداد المتقدمين لوظيفة رائد فضاء في ناسا تبلغ رقما قياسيا - أكثر من 18 ألفاً
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hel2

تقدم أكثر من 18300 شخص لشغل 14 وظيفة رائد فضاء في وكالة ناسا الأمريكية، الأمر الذي يعني تحطيما للرقم القياسي السابق المسجل عام 1978، والذي بلغ 8000 متقدم.

وقد تقدّم رواد الفضاء المحتملون بجميع طلباتهم خلال الفترة من 14 ديسمبر/كانون الأول حتى 18 فبراير/شباط، ويمثل العدد الإجمالي للطلبات تقريبا ثلاثة أضعاف عدد المتقدمين للحصول على وظيفة رائد فضاء خلال عام 2012، والذي بلغ 6300 طلب، محققا وقتذاك ثاني أكبر رقم في تاريخ الوكالة، منذ عام 1978.

وقال رئيس الوكالة "تشارلز بولدن" في بيان له: "ليس من المستغرب على الإطلاق بالنسبة لي أن الكثير من الأميركيين ذوي الخلفيات المتنوعة يريدون المساهمة شخصيا في التحضير لرحلتنا إلى المريخ، لكننا لن نستطيع إلا اختيار عدد قليل من الرجال والنساء الموهوبين بشكل استثنائي ليصبحوا مثابة رواد الفضاء المختارين في هذه المجموعة".

يذكر أن بولدن نفسه كان أحد رواد الفضاء الذين تم اختيارهم من بين مجموعة ضمت 19 رائد فضاء في عام 1980.

وعلى مدى الأشهر الـ 18 المقبلة، سيقوم مجلس اختيار رواد فضاء ناسا بتضييق رقعة البحث بين المتقدمين، وستتم مقابلة أوائل المتقدمين شخصيا في مركز جونسون الفضائي في هيوستن، لتحديد مجموعة نهائية من 8 إلى 14 مرشحا تمهيداً لبدء تدريبهم.

وقال مسؤولو ناسا في البيان إن المتقدمين سيتم تدريبهم على "أنظمة المركبات الفضائية، ومهارات السير في الفضاء الخارجي، والعمل الجماعي، علاوة على اللغة الروسية والمهارات اللازمة الأخرى"، وأوضح المسؤولون إن عملية التدريب سوف تستغرق حوالي سنتين.

وبعد انتهاء فترة التدريب، سيتم تعيين المرشحين إما على متن محطة الفضاء الدولية، أو على متن المركبة الفضائية "أوريون" التابعة لناسا، أو مركبة "بوينغ" CST-100 STARLINER أو مركبة "كرو دراغون" التابعة لشركة (سبيس اكس).

هذا ويتم تجهيز المركبة أوريون حاليا لإطلاقها في وقت مبكر من عشرينيات القرن الحالي، على متن الصاروخ العملاق Space Launch System، وستكون المركبة قادرة على دعم طاقم من 4 أفراد لمدة تصل إلى 21 يوما، كما يمكن إضافة ملحقات إليها من أجل تجهيزها للرحلات الطويلة، مثل الوصول إلى كوكب المريخ أو مهمات الفضاء السحيق.

أما كل من المركبتين "ستارلاينر" و "كرو دراغون"، فيتم تطويرهما من أجل برنامج ناسا الفضائي التجاري، لإرسال 4 رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

المصدر: سبيس

توتير RTarabic