مقتل 7 جنود بتفجير في ديار بكر.. وأوغلو يتهم الأكراد بتدبير هجوم أنقرة

أخبار العالم

مقتل 7 جنود بتفجير في ديار بكر.. وأوغلو يتهم الأكراد بتدبير هجوم أنقرةأحمد داوود أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/he9h

لقي 7 عسكريين مصرعهم بتفجير استهدف رتلا عسكريا جنوب شرق تركيا، في ثاني هجوم ضد الجيش التركي خلال يومين، بينما اتهم داوود أوغلو أكراد سوريا بالوقوف وراء هجوم أنقرة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن عبوة ناسفة مزروعة في أحد الطرق انفجرت أثناء مرور رتل عسكري بمحافظة ديار بكر قرب مدينة ليجا. وهرعت سيارات الإسعاف وتعزيزات عسكرية إلى المكان الذي وقع فيه التفجير.

داوود أوغلو: وحدات حماية الشعب الكردية تقف وراء تفجير أنقرة

وأعلن داوود أوغلو في كلمة ألقاها الخميس 18 فبراير/شباط عن تحديد هوية منفذ الهجوم، قائلا إنه سوري يدعى صالح نجار من مواليد عام 1992 في مدينة عامودا (ريف الحسكة).

وكشف أوغلو عن اعتقال 9 مشتبه بهم في التورط بالهجوم الذي استهدف حافلة تقل عسكريين بالقرب من مقر هيئة الأركان العامة وأسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 61 آخرين.

وقال داوود أوغلو: "يمكننا أن نقول بالتأكيد إن أعضاء تنظيم "وحدات حماية الشعب" المرتبط بتنظيم "حزب العمال الكردستاني" الانفصالي الإرهابي يتحملون مسؤولة الهجوم".

وأكد أوغلو أن القوات المسلحة التركية ستواصل شن الضربات على مواقع الميليشات الكردية في شمال سوريا. قائلا: "الهجمات على تركيا لن تبقى بلا رد".

كما أكد أوغلو أن سلاح الجو التركي قصف مجموعة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني شمالي كردستان العراق، معلنا عن مقتل ما بين 60 و70 مسلحا جراء الضربة.

كما دعا داوود أوغلو جميع الدول، بما فيها روسيا، إلى التخلي عن التعامل مع وحدات حماية الشعب الكردية، التي وصفها بأنها "عون" للنظام السوري، محملا دمشق "مسؤولية مباشرة" عن الهجوم في أنقرة.

وأشار أوغلو إلى أن "روسيا دانت الهجوم في أنقرة". قائلا: "إنها إشارة جيدة، لكن الإدانة وحدها لا تكفي"، داعيا موسكو إلى الكف عن دعم وحدات حماية الشعب الكردية في تقدمها نحو أعزاز في ريف حلب.

بدوره أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن عدد الموقوفين على خلفية التحقيقات في هجوم أنقرة بلغ 14 شخصا، مرجحا مواصلة حملة الاعتقالات.

وأكد الرئيس أن حزب العمال الكردستاني وحزب "الاتحاد الديمقراطي" يقفان وراء الهجوم. قائلا: "إننا نملك جميع الأدلة في هذا الشأن، وسلمناها للأصدقاء الذين حاولنا إقناعهم سابقا بوجود صلات متينة بين حزب العمال وحزب الاتحاد الديمقراطي، لكنهم لم يصدقوا كلامنا آنذاك".

حزب "الاتحاد الديمقراطي" ينفي اتهامات أنقرة

رفض صالح مسلم زعيم حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذي تتبع له وحدات حماية الشعب الكردية الاتهامات التي وجهها داود أوغلو إلى المقاتلين الأكراد بالوقوف وراء هجوم أنقرة.

واعتبر مسلم أن تنظيم "داعش" الإرهابي يقف وراء في الهجوم.

هذا ونفت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب في بيان أي علاقة لقواتها بتفجير أنقرة، واعتبرت أن تصريحات المسؤولين الأتراك تأتي في إطار التمهيد للهجوم على المناطق ذات الأغلبية الكردية وإخفاء حقيقة علاقاتهم مع "داعش".

بدوره قال  أحد قياديي "حزب العمال الكردستاني" جميل بايك إنه لا يعرف ماهي الجهة التي تقف وراء تفجير أنقرة، لكنه لم يستبعد أن يكون هذا التفجير الذي كان موجها ضد الجيش انتقاما لما وصفه بأنها مجازر ترتكبها القوات التركية في المناطق ذات الأغلبية الكردية في تركيا.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون
مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية