السفير السوري في موسكو: قصف المشفى في إدلب صنيعة التحالف الأمريكي

أخبار العالم العربي

السفير السوري في موسكو: قصف المشفى في إدلب صنيعة التحالف الأمريكيالسفير السوري في موسكو رياض حداد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdzu

حمل السفير السوري في موسكو رياض حداد طيران التحالف الدولي الذي تقودها الولايات المتحدة، مسؤولية قصف مشفى لـ"أطباء بلا حدود" في مدينة إدلب السورية.

وفي مقابلة مع قناة "روسيا-24"، الاثنين 15 فبراير/شباط قال حداد إن هناك معلومات استخباراتية تثبت أن الطيران الحربي التابع لـ"التحالف الأمريكي" هو الذي نفذ عملية القصف وأن هذا الحادث لا يمت إلى سلاح الجو الروسي بصلة.

وفي وقت سابق من الاثنين أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" عن استهداف مستشفى تدعمه في ريف إدلب شمال سوريا بغارة جوية، مؤكدة مقتل 7 أشخاص على الأقل جراء الهجوم.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول بالمنظمة أن 8 من طاقم المستشفى مازالوا في أعداد المفقودين بعد الضربات الجوية التي استهدفت المشفى الواقع في مدينة معرة النعمان، مضيفا أن حصيلة القتلى تشمل أطباء ومرضى، على حد سواء.

ورجح المسؤول أن يكون الطيران السوري أو الروسي وراء الهجوم.

حداد: الهدف من عملية أنقرة والرياض المحتملة في سوريا إنقاذ داعش

كما تطرق السفير حداد في المقابلة مع "روسيا-24" إلى موضوع العملية البرية المحتملة للمملكة السعودية وتركيا في سوريا، قائلا إن هدف أنقرة والرياض من عمليتهما هذه هو "إنقاذ تنظيم داعش الإرهابي".

وأكد حداد إن تركيا تمرر عبر أراضيها مئات من المسلحين والإرهابيين يوميا إلى سوريا، أما السعودية فلا تتوقف عن التحدث عن ضرورة تغيير النظام في البلاد.

وبين أن تركيا تقصف الأراضي السورية المحاذية لوقف تقدم الجيش ومساعدة الإرهابيين على تثبيت مواقعهم، مشيرا إلى أن تحقيق الجيش السوري لأي فوز ما وتقدمه إلى الأمام، يثير في كل مرة غيظ السعودية وتركيا.

واعتبر أنه، ولهذا السبب بالذات، بدأت تركيا بقصف الأراضي السورية المحاذية، كما نوه بانهيار الخطط التركية وبدء كذبهم واتهاماتهم الباطلة لروسيا بقصف المدنيين فور بدء عمليتها الجوية في سوريا ضد الإرهابيين، بينما أنقرة هي التي تدعم الإرهابيين من داعش لتثبيت مواقعهم في سوريا وعدم انتقالهم إلى الأراضي التركية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية