"برنت" يصعد مبتعدا عن أدنى مستوياته منذ 12 عاما

مال وأعمال

"برنت" يصعد مبتعدا عن أدنى مستوياته في 12 عاما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbqh

تواصل أسعار النفط يوم الجمعة 22 يناير/كانون الثاني ارتفاعها، مدعومة بتصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي حول التدابير الجديدة للسياسة النقدية في منطقة اليورو.

وجرى تداول مزيج "برنت" العالمي في عقود شهر أقرب استحقاق بحلول الساعة 10:19 بتوقيت موسكو عند مستوى 30.90 دولار للبرميل، مرتفعا بمقدار 1.65 دولار أو 5.64% عن سعر التسوية السابق، بعدما تجاوز الخام العالمي عتبة 31 دولارا للبرميل في وقت سابق من التعاملات.

كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في عقود شهر أقرب استحقاق إلى 30.88 دولار للبرميل.

وساعدت تلميحات رئيس البنك المركزي الأوروبي حول مزيد من التحفيز على طمأنة المستثمرين في الأسواق إثر بداية مضطربة للعام.

وقال دراغي يوم أمس الخميس إن اضطرابات الأسواق المالية والمخاوف بشأن الصين والأسواق الناشئة الأخرى ستدفع المركزي الأوروبي إلى مراجعة سياسته النقدية في شهر مارس/آذار المقبل مما قد يعني مزيدا من التيسير.

لكن لا أحد يتوقع تعافيا سريعا من انحدار نسبته 20% هذا العام في ظل الضغوط التي يتعرض لها النفط من تخمة المعروض المتفاقمة ومؤشرات الضعف الاقتصادي في الصين.

وجاء ارتفاع أسواق الطاقة هذا بالرغم من صدور بيانات أمريكية أظهرت ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بمقدار 3.98 ملايين برميل، مخالفة توقعات محليين استطلعت أراءهم وكالة "بلومبرغ" العالمية، أشاروا فيها إلى زيادة مقدارها 2.2 مليون برميل.

ولا تزال تخمة المعروض المفروضة تثير مخاوف المستثمرين في الأسواق. وجددت فنزويلا، العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، دعواتها لعقد اجتماع لمنتجي الخام من داخل وخارج المنظمة في شهر فبراير/شباط المقبل لمناقشة تعزيز أسعار النفط التي يعصف تراجعها بمالية هذه الدولة من أمريكيا اللاتينية التي تعاني من ركود اقتصادي.

ودعت فنزويلا مرارا لعقد اجتماع طارئ لمناقشة خطوات لرفع الأسعار التي بلغت أدنى مستوياتها منذ 2003، لكن الأعضاء الخليجيين في منظمة "أوبك" يرفضون عقد اجتماع استثنائي.

المصدر: وكالات



توتير RTarabic