شركة تكرير ترفض شراء أحد أصناف النفط إلا إذا دفع المنتج !!!

مال وأعمال

شركة تكرير ترفض شراء أحد أصناف النفط إلا إذا دفع المنتج !!!شركة تكرير ترفض شراء أحد أصناف النفط إلا إذا دفع المنتج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbf1

دفعت وفرة معروض الخام الأمريكي وتدني أسعار النفط مشتر لإعلان استعداده قبول خام أمريكي ذو جودة منخفضة لقاء الحصول على مال من منتجي هذا الخام.

وتظهر لائحة أسعار الشركة الأمريكية "Flint Hills Resources" المنشورة على موقعها الإلكتروني، وهي شركة تكرير خام يملكها الأخوان تشارلز وديفيد كوخ، أن مصفاة تكرير الخام مستعدة لاستلام خام داكوتا الشمالي، الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت، لقاء حصولها على 50 سنتا للبرميل، ما يعني أن الشركة غير مستعدة لدفع أي قيمة لقاء هذا الخام ذي الجودة المنخفضة.

لائحة أسعار شركة "Flint Hills Resources"

وللمقارنة فإن سعر هذا الخام بلغ في شهر يناير/كانون الثاني من عام 2014 نحو 47 دولارا للبرميل، وهو أعلى بنحو 20 دولارا للبرميل عن مستوى الحالي لمزيج "برنت" العالمي.  

وقال جون إيرز نائب الرئيس التنفيذي "Turner Mason & Co" خلال مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" العالمية إن إنتاج النفط الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت في ولاية داكوتا الشمالية الأمريكية لا يتجاوز 15 ألف برميل يوميا.  

ويكون النفط العالي الكبريت عادة أرخص من نظيره من الخام وذلك لاحتياجه للمعالجة بمعدات خاصة للتخلص من الكبريت.  

ويرى أندي ليبو رئيس شركة "Lipow Oil Associates"، وهي شركة استشارية يقع مقرها في هيوستن، أن مثل هذا الإجراء يحفز المنتجين على إغلاق آبارهم.

هذا ولم يتسنى لوكالة "بلومبرغ" التواصل مع "Flint Hills Resources" للحصول على توضيح بشأن لائحة الأسعار هذه.

ويشار هنا إلى أن منتجي النفط في كندا قد تضرروا أيضا جراء تدني أسعار الخام، حيث انخفض الخام الكندي إلى 8.35 دولارات للبرميل من 80 دولارا للبرميل سجلها قبل أقل من عامين.

ودفعت تخمة المعروض في الأسواق وضعف الطلب العالمي على النفط الأسعار للتراجع من مستوى 115 دولارا للبرميل سجلها مزيج "برنت" العالمي منتصف عام 2014، إلى 28 دولارا للبرميل سجلها المزيج العالمي في شهر يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر: وكالات