الأمم المتحدة تتفهم مخاوف الأردن إزاء نحو 17 ألف سوري عالقين قرب حدوده

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة تتفهم مخاوف الأردن إزاء نحو 17 ألف سوري عالقين قرب حدودهالمفوض الأعلى لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbea

أكد المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الاثنين 18 يناير/كانون الثاني، أن الأمم المتحدة تتفهم مخاوف الأردن الأمنية حيال نحو 17 ألف سوري عالقين قرب حدوده الشمالية.

وقال غراندي في مؤتمر صحفي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين الذي يقع على 85 كلم شمال شرق عمان: "نقدر ونتفهم مخاوف الأردن الأمنية فيما يتعلق بنحو 17 الف سوري قرب حدوده الشمالية الشرقية، وبحثنا هذا الشأن مع السلطات.

وأعلنت عمان الأسبوع الماضي أن عدد العالقين قرب الحدود ارتفع من بضع مئات قبل ثلاثة أشهر إلى 16 ألفا، داعية المنظمات الإنسانية لتقديم العون لهم.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان قد حضتا مرارا الأردن على السماح لهؤلاء بالعبور إلى المملكة.

لكن المملكة التي تخشى تسلل عناصر إرهابية إليها لم تستجب لتلك الدعوات، مؤكدة أن بين العالقين على الحدود منتمين  لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول الأردن إنه يستضيف 1.4 مليون سوري منذ اندلاع الأزمة في سوريا في آذار/مارس 2011، في حين سجلت المفوضية نحو 630 ألف لاجئ سوري.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية