اكتمال التحقيق في قضية مقتل 15 جنديا روسيا بداغستان

أخبار روسيا

اكتمال التحقيق في قضية مقتل 15 جنديا روسيا بداغستانأحد إرهابيي تنظيم "الكلاب السوداء" الذي شن الهجوم على الجنود الروس في داغستام أكتوبر/تشرين الأول 1999
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hazy

تعود إلى المشهد جريمة مقتل 15 عنصرا من القوات الروسية برصاص إرهابيين في أكتوبر/تشرين الأول عام 1999 بعد انتهاء التحقيق في القضية الشهر الحالي.

وجرى التحقيق مع ثلاثة مسلحين كانوا يتبعون أنذاك إلى تنظيم "الكلاب السوداء" في جمهورية داغستان جنوب روسيا، وينتمي إلى التنظيم مرتزقة من الشرق الأوسط وآسيا، وقد تم تدريبهم في معسكرات المسلحين.

وفيما بعد انتقل اثنان من المسلحين، وهما آرسلان والييف وفعيزبيك آمان علييف، إلى تنظيم "جماعة نوغاي"، بينما أصبح الإرهابي الثالث، روستام باتايف، عضوا في "جماعة ساري سوي".

وحسب معلومات استخباراتية، فإن أغلبية إرهابيين شاركوا في الهجوم على الجيش، وتم القضاء عليهم خلال عمليات خاصة قادتها القوات الروسية في المنطقة في سنوات تلت الحادث.

أما المسلحين الآخرين، فقد جرت محاكمة ستة منهم منذ عدة أعوام، بينما لا تزال السلطات تبحث عن ستة آخرين.

وكانت المجموعة المسلحة نصبت كمينا لشن هجوم على وحدة كان فيها 90 جنديا، وذلك في خلال تنفيذ القوات الروسية الخاصة عملية في إطار مكافحة الإرهاب في المنطقة التي وقعت حينذاك تحت سيطرة أتباع الزعيم الإرهابي شاميل باسايف، بهدف غزو جزء من أراضي داغستان.

المصدر: لايف نيوز