إنقاذ طفلين روسيين بيعا في قرغيزيا لتجار الأعضاء البشرية

أخبار روسيا

إنقاذ طفلين روسيين بيعا في قرغيزيا لتجار الأعضاء البشريةالطفلين بصحبة مشرفة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hawe

فتحت لجنة التحقيق الروسية الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني تحقيقا حول بيع طفلين روسيين للغجر في قرغيزيا بهدف بيع أعضائهم.

واضطر الدبلوماسيون الروس من أجل انقاذ يتيمين وإخراجهما من بيشكيك الى إجراء "عملية أمنية خاصة" كاملة تم خلالها تخليص الطفلين وإرجاعهما الى بلدهم حيث سيلتقون أقاربهما قريبا.

وتعود معطيات هذه القصة الحزينة الى أن قيام صديق والدة الطفلين، وهما صبي وفتاة، بضربها حتى الموت أمامهما، ومن ثم قام ببيعهما إلى الغجر.

وقالت نائب قنصل السفارة الروسية في قرغيزيا أناستاسيا أنطونوفا إن "الغجر حاولوا إخراجهما من قرغيزيا لبيعهما بعدها لتجار الأعضاء البشرية. ومن حسن الحظ أن الفتاة استطاعت الهرب والاختباء مع أخاها الصغير عند الجيران".
وتروي الفتاة أن صاحب أمها كان يضربهما أيضا حتى تسيل دمائها.

وتمكن الدبلوماسيون الروس من نقل الطفلين اللذين كانا جائعين ومريضين الى السفارة، حيث تم منح الصبي البالغ من العمر 5 سنوات فقط وثيقة ميلاد ومن جرى منحهما جوازي سفر.

وكانت أمهما المتوفية مسجلة في أحد مناطق إقليم نوفوسيبيرسك لذلك تقدمت السفارة رسميا من المحافظ بطلب قبول الطفلين، حيث بدا عليهما المعاناة التي عاشاها في قرغيزيا.

وبدأ الطفلين الآن بالتعود الى الحياة الجديدة حيث يتحدثون الى الأقران إلا أنهما لا يفترقان عن بعضهما البعض تقريبا ويبقيان سوية.

وتقوم البنت التي بلغت مؤخرا 14 عاما بتحضير نفسها للحاق بمناهل المدرسة. وتم العثور على أقرباء لهم من جانب والدتهم يعيشون في إقليم بنوفوسيبيرسك وبعضهم في ألمانيا.

المصدر: "فيستي.رو"