روحاني: لم نبن هلالا شيعيا أو سنيا بل لدينا بدر إسلامي

أخبار العالم

روحاني: لم نبن هلالا شيعيا أو سنيا بل لدينا بدر إسلامي الرئيس الإيراني حسن روحاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9if

قال الرئيس الايراني حسن روحاني إن اسرائيل الطرف الوحيد المستفيد من تدمير سوريا، واصفا الحديث عن هلال شيعي تقوده ايران بـ"المريض والمغلوط".

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية عن روحاني قوله في كلمة ألقاها خلال المؤتمر الدولي الـ29 للوحدة الإسلامية في طهران الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول، إنه يأمل في أن يؤدي هذا الاجتماع إلى توافق الأفكار بين المسلمين والشعوب الإسلامية عامة.

وأضاف: "قلت سابقا إن ما يروجه البعض تحت عنوان الهلال الشيعي، هو كلام مريض ومغلوط، نحن لم نبن هلالا شيعيا أو سنيا، بل لدينا بدر إسلامي، ونحن المسلمون نعيش في عالم يجب أن نكون فيه متحدين ومصطفين كالبنيان المرصوص".  

وحول الأزمة السورية، تساءل الرئيس الإيراني قائلا:" إذا قمنا بتدمير شوارع سوريا وأبنيتها وقضينا على جميع آثار حضارتها وسرقنا نفط الشعب السوري وبعناه الى الآخرين، وإذا أضعفنا البلد الذي وقف لسنوات في مواجهة إسرائيل وقاومها، فهذا لصالح من؟ هل أن إضعاف سوريا ينفع العالم الإسلامي وجيران سوريا المسلمين، وهل أن تدمير سوريا يفضي إلى إعمار تركيا والأردن والإمارات وباقي البلدان؟ من الذي يفرح لدمار سوريا سوى إسرائيل، ومن الذي يفرح من الحرب في العراق سوى إسرائيل وأعداء المسلمين؟".  

وبصدد الاضطرابات والأزمات التي تعصف بالعالم الإسلامي قال:" كنا نتألم ونحزن في يوم من الأيام بسبب عدوان الأجانب وأعداء الاسلام على المسلمين واحتلال البلدان الإسلامية، فيما صرنا اليوم شاهدين داخل العالم الإسلامي على عدوان دولة على دولة أخرى، والقائها القنابل على رؤوس الأبرياء، أو سل جماعات في داخل العالم الإسلامي سيوفها في وجه المسلمين وتقديم صورة مشوهة عن النبي الأكرم للعالم".

واستطرد قائلا" "لم نتوقع أبدا أن يتناسى العالم الإسلامي المحتل الحقيقي، أي الكيان الصهيوني، كما لم نتوقع ابدا إهمال أخباره في البلدان الإسلامية، فيما بتنا نشهد قتل المسلمين على أيدي أشخاص نقشوا على علمهم اسم الله".

وفي الختام تساءل روحاني حول "ما إذا كان من المقبول أن ندفع أموال المسلمين الى أمريكا ونشتري القنابل والصواريخ ونلقيها على رؤوس الشعب اليمني، وهل يعقل أن نشتري من أمريكا القنابل والصواريخ المضادة للدروع ونسلمها الى داعش وجبهة النصرة وباقي الجماعات الارهابية، وهل أن المسلمين والأمة الإسلامية وروح النبي الاعظم الذي دعانا الى الرحمة والأخوة ستفرح من مثل هذه الافعال؟"، بحسب الرئيس الايراني.

المصدر: "مهر"