الدوري الانجليزي.. ليستر وأرسنال في صراع على الصدارة (صور)

الرياضة

الدوري الانجليزي.. ليستر وأرسنال في صراع على الصدارة (صور)ليستر سيتي وأرسنال في صراع مثير على صدارة البريميرليغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9cj

يبدأ ليستر سيتي المتصدر وأرسنال مطارده المباشر السبت 26 ديسمبر/كانون الأول صراعا شرسا على ريادة البريميرليغ عندما يحل الأول ضيفا على ليفربول والثاني على ساوثهامبتون في المرحلة 18 .

وستكون الأنظار شاخصة نحو المدربين الهولنديين لويس فان غال وغوس هيدينك، الأول المهدد بخطر الإقالة عندما يحل فريقه ضيفا على ستوك سيتي، والثاني في بداية مغامرته الثانية مع تشيلسي حامل اللقب خلال استضافته لواتفورد.
ويتصدر ليستر سيتي الترتيب برصيد 38 نقطة، وهو الفريق الوحيد الذي مني بخسارة واحدة فقط حتى الآن هذا الموسم، مقابل 36 نقطة لأرسنال العائد بقوة والذي يبتعد بفارق 4 نقاط عن شريكه السابق في الصدارة والوصافة مانشستر سيتي.

ستوك سيتي - مانشستر يونايتد
ويفتتح مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس المرحلة بضيافة ستوك سيتي الحادي عشر في مباراة مصيرية لمدرب الأول فان غال.
ويعيش فان غال فترة صعبة بعدما اكتفى يونايتد بثلاثة انتصارات في مبارياته الـ13 الأخيرة في جميع المسابقات، ويبدو أن الضغط بدأ يشق طريقه إلى المدرب الهولندي إذ فقد أعصابه وانسحب من مؤتمره الصحافي بسبب سؤاله عن مستقبله مع ناديه.


وأنهى فان غال مؤتمره الصحافي بشكل مبكرٍ بعد ثلاثة أسئلة فقط من الصحافة المرئية ثم رفض الإجابة على أي سؤال للصحافة المكتوبة بسبب التركيز على الشائعات التي تتحدث عن إمكانية إقالته من منصبه، وهو رد قائلا: "أتمنى لكم ميلادا سعيدا وربما عاما سعيدا عندما أراكم مجددا، استمتعوا بالنبيذ وقالب الحلوى، إلى اللقاء".
ويحتل فريق "الشياطين الحمر" المركز الخامس حاليا في الدوري بفارق 9 نقاط خلف ليستر سيتي المتصدر، وخسر مباراته الأخيرة أمام الوافد الجديد على الدوري الممتاز نوريتش سيتي 1-2 على ملعب "أولدترافورد".

ليفربول - ليستر سيتي
يحتضن ملعب "أنفيلد رود" قمة نارية بين ليفربول التاسع وضيفه ليستر سيتي المتصدر.
ويأمل ليفربول ومدربه الألماني يورغن كلوب في استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنهم في المباريات الثلاث الأخيرة محليا وأدت إلى تراجعه إلى المركز التاسع بفارق 14 نقطة خلف المتصدر.
وسيعيش مدرب بوروسيا دورتموند السابق للمرة الأولى في مسيرته التدريبية تجربة فترة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في إنجلترا بالكثير من المباريات، بعدما اعتاد على الخلود إلى الراحة لفترة بسبب فترة التوقف الشتوية في ألمانيا.


ووصف كلوب خسارة فريقه الأسبوع الماضي أمام واتفورد 0-3 بـ"أسوأ لحظة في حياته في ليفربول"، وطالب لاعبيه بردة فعل سريعة إن أرادوا المنافسة على أحد المراكز المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
ويعود حارس المرمى البلجيكي سيمون مينيوليه إلى صفوف ليفربول بعد غيابه عن المباراة الأخيرة بسبب الإصابة في الفخذ، إلى جانب المدافع الدولي الكرواتي ديان لوفرين الذي تعافى من إصابة في الركبة. وأعرب كلوب عن سعادته الكبيرة بعودته السريعة إلى الملاعب خصوصا بعد إصابة الدولي السلوفاكي مارتن سكرتل الذي سيبتعد 6 أسابيع.

لكن طموحات كلوب تصطدم بالمعنويات العالية للاعبي المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري الذين حققوا الفوز 8 مرات في مبارياتهم العشر الأخيرة، وتحديدا منذ خسارته الوحيدة حتى الآن في الدوري أمام ضيفهم أرسنال 2-5 في 26 سبتمبر/أيلول الماضي.
ويدخل فريق رانييري إلى الجدول المزدحم لعطلة الأعياد وهو في صدارة الدوري الممتاز، وذلك بعد أن كان في ذيل الترتيب قبل 12 شهرا.
وقال رانييري: "أشعر بثقة كبيرة لأن ليستر أنقذ نفسه الموسم الماضي في الأشهر الـ12 الأخيرة ما يعني أن قدرة التحمل لديه مذهلة".
وواصل "يدرك اللاعبون بأننا نحقق نتائج جيدة لكننا لم نفز بأي شيء حتى الآن، إذا لم أكن مخطئا، فليستر لم يتصدر يوما الدوري في هذا الوقت من العام، وبالتالي نحن سعداء للغاية، عندما ينجح المدرب واللاعبون في إسعاد الجماهير، فهذا أمر رائع".
وفي حال فوزه على ليفربول، سيتخطى ليستر حاجز الـ 40 نقطة الذي وضعه رانييري هدفا قبيل الموسم، وذلك بعد 18 مرحلة فقط، وحينها سيجلس المدرب الإيطالي مع لاعبيه لإعادة تقييم طموحهم للموسم.

ساوثهامبتون - أرسنال
يسعى أرسنال إلى مواصلة صحوته وتعميق جراح مضيفه ساوثهامبتون الثاني عشر عندما يحل ضيفا عليه غدا.
وحقق النادي اللندني 3 انتصارات متتالية خولته الانفراد بالمركز الثاني، فيما يعاني مضيفه من النتائج المخيبة حيث لم يتذوق طعم الانتصارات في المباريات الخمس الأخيرة "4 هزائم وتعادل واحد".
وطالب مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر لاعبيه بالحفاظ على المستوى الذي قدموه أمام مانشستر سيتي من أجل تأكيد فوزهم عليه 2-1 وكسب نقاط المواجهة أمام ساوثهامبتون، بيد أنه يدرك جيدا مخاطر الفشل في التغلب على مضيفه الذي يكافح من أجل استعادة مستواه.


ويعقد فينغر آمالا كبيرة على صانع ألعابه الدولي الألماني مسعود أوزيل الذي يقدم أداء رائعا في الآونة الأخيرة ورفع رصيده من التمريرات الحاسمة الى 15، بينها تمريرتا الفوز على مانشستر سيتي لثيو والكوت والفرنسي أوليفييه جيرو صاحب 12 هدفا حتى الآن هذا الموسم.

المصدر: أ ف ب

دوري أبطال اوروبا