الجيش الأمريكي يعترف بتواجده العسكري على الأرض قرب سنجار في العراق

أخبار العالم العربي

الجيش الأمريكي يعترف بتواجده العسكري على الأرض قرب سنجار في العراقصورة أرشيفية لقوات من البيشمركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5b8

أعلن متحدث باسم الجيش الأمريكي الخميس 12 نوفمبر/ تشرين الثاني عن تواجد لمستشارين عسكريين أمريكيين مع القادة الأكراد قرب جبل سنجار.

وقال الكولونيل ستيف وارين إن المستشارين يتواجدون في مكان بعيد عن مسرح القتال الذي يخوضه الأكراد في سنجار ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف وارين لرويترز إن المستشارين يعملون مع القوات الكردية لتحديد أهداف الضربات الجوية في المنطقة.

وأضاف وارين أن الجيش الأمريكي يقدر مقتل ما بين 60 و70 من متشددي "داعش" الخميس في غارات جوية للتحالف لدعم الهجوم الكردي.

تحرير قضاء سنجار والرمادي من سيطرة "داعش"


من جانب آخر، حررت قوات البيشمركة الكردية، الخميس، قائم مقامية قضاء سنجار وذلك بعد بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير المدينة من سيطرة تنظيم "داعش".

كما تمكنت القوات الكردية من السيطرة على الطريق الدولي السريع بين قضاء سنجار غرب الموصل شمال غرب العراق ومدينة الرقة السورية معقل تنظيم "داعش"، وحررت جبل "كابارا" المطل على الطريق الدولي.


وحسب مواقع إعلامية محلية فقد أشرف رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، على انطلاق العمليات بمساندة طائرات التحالف الدولي، في ظل قصف جوي ومدفعي مكثف استهدف مقرات التنظيم في سنجار.

ويشارك أكثر من 7000 عنصر من البيشمركة في عملية استعادة سنجار.

وكان قائد اللواء 12 في قوات البيشمركة في منطقة سنجار اللواء عز الدين سعدو أكد في وقت سابق من الشهر الجاري، أن قوات البيشمركة متأهبة وتنتظر الأوامر لاقتحام المدينة، وأشار حينها إلى أن طائرات التحالف تواصل قصفها على مواقع "داعش".

وسيطر مسلحو تنظيم "داعش" مطلع شهر أغسطس/آب 2014 على قضاء سنجار، ما تسبب بحصول عملية نزوح كبيرة تقدر بنحو 400 ألف نازح إلى محافظة دهوك ومحاصرة عشرات آلاف الإيزيديين في جبل سنجار وممارسة عمليات قتل وخطف جماعية بحقهم من قبل التنظيم الإرهابي.

البيشمركة تحرر منطقة البوحياة

في غضون ذلك، قال بيان أصدره "المجلس الوطني الكردي" إن عملية "سنجار الحرة" تهدف إلى تطويق البلدة والسيطرة على خطوط الإمداد لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وإقامة منطقة عازلة لحماية البلدة من نيران المدفعية.

يذكر أن قوات البيشمركة تمكنت الشهر الماضي من استعادة السيطرة على مناطق واسعة شمالي قضاء سنجار فضلا عن فك حصار مسلحي "داعش" على آلاف الإيزيديين النازحين في جبل سنجار.

وتقع سنجار على الطريق السريعة الرئيسة التي تربط بين مدينتي الموصل والرقة، وهما معقلا تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

من جهة أخرى، أكدت قيادة العمليات المشتركة أن القوات الأمنية قتلت عدد كبيرا من عناصر "داعش" وحررت منطقة البو حياة، وأمنت الطريق الرابط ما بين منطقة البغدادي ومنطقة حديثة غرب مدينة الرمادي.

وأسفرت العملية عن الاستيلاء على عدد كبير من الأسلحة والعبوات الناسفة والذخيرة التابعة للتنظيم.

ومع تحرير هذه المنطقة تواصل القوات المشتركة العراقية تضييق الخناق على "داعش" في مدينة الرمادي وتتبع اُسلوب قضم الأرض، فبعد اقتحامها للمحور الغربي والشمالي للرمادي يتراجع "داعش" إلى قلب المدينة.

المصدر: وكالات