كيري: القوات الأمريكية الخاصة في سوريا ليست لمحاربة الأسد

أخبار العالم العربي

كيري: القوات الأمريكية الخاصة في سوريا ليست لمحاربة الأسدكيري في العاصمة القرغيزية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4bm

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن قرار بلاده بإرسال قوات خاصة إلى سوريا، يركز على قتال تنظيم "داعش" وليس قرارا لدخول واشنطن الحرب الأهلية السورية أو لمحاربة الرئيس بشار الأسد.

وأوضح كيري السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول أثناء زيارة يقوم بها لبشكيك عاصمة قرغيزستان، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما "اتخذ قرارا في غاية القوة والفعالية والبساطة يتماشى تماما مع سياسته المعلنة بضرورة دحر وتدمير داعش".

وأضاف أنه بالرغم من إن تنظيم "الدولة الإسلامية" موجود في سوريا والعراق ولكنه يسعى أيصال "مخالبه" إلى أفغانستان وبعض الدول في آسيا وأفريقيا.

وتابع كيري أن "داعش" لا يشكل تهديدا على منطقة واحدة فحسب، "فهو قوة مدمرة، وبالتالي هناك حاجة للرد على هذا التهديد وتدميره بالكامل".

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون وصل إلى قرغيزستان السبت، للقاء الرئيس القرغيزي ألماز بك اتامبايف، والقائم بأعمال وزير الخارجية إرلان عبد الضيف.

وفي تعليق على زيارة كيري ذكر ديوان الرئاسة القرغيزي أن المباحثات مع الجانب الأمريكي ستتناول جملة من مسائل التعاون الثنائي بين البلدين، إضافة الى قضايا الأمن الإقليمي، وخاصة على خلفية تعاظم نشاط الإرهاب في أفغانستان، و"التعاون" المسجل في الآونة الأخيرة بين إرهابيي تنظيمي "طالبان" و"الدولة الإسلامية".

القوات الخاصة الأمريكية

كيري: قرار إرسال قوات لسوريا بدأ منذ شهر ولا علاقة له بمحادثات فيينا

وقال كيري عقب المحادثات التي جرت في فيينا يوم الجمعة بشأن سوريا، إن قرار بلاده سترسل قوة أمريكية خاصة إلى سوريا للتنسيق مع المعارضة ضد "داعش"، موضحا أن هذا القرار بدأ منذ شهر ولا علاقة له بمحادثات فيينا.

ودعا كيري الحكومة السورية والمعارضة إلى تشكيل حكومة شاملة تقود إلى انتخابات، مؤكدا الاتفاق خلال المباحثات في فيينا على الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية وعلمانيتها وحماية حقوق الأقليات فيها.

ورأى أن الخيار المطروح أمام السوريين يجب أن لا يكون بين "الدكتاتور وداعش" بل بين الحرب والسلم وبين العنف والسياسة، مضيفا أنه: "لا يمكن للأسد أن يبقى في سوريا ولكننا بحاجة إلى الحوار بغية الحل".

وتابع كيري قائلا: "مقتنعون بضرورة وقف أعمال القتل في سوريا.. ولن نسمح لـ "داعش" والتنظيمات الإرهابية الأخرى بالسيطرة على سوريا".

كارتر يخشى تعرض قواته الخاصة للخطر

من جهته صرح وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر الجمعة أن قرار إرسال قوات خاصة أمريكية إلى سوريا جزء من استراتيجية لتمكين القوات المحلية من هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" لكنه سيعرض القوات الأمريكية للخطر.

وأضاف كارتر "دورنا واستراتيجيتنا بالأساس دعم القوات المحلية لكن هل يعرض ذلك القوات الأمريكية للخطر؟ نعم... لا شك في ذلك."

وقتل هذا الشهر جندي أمريكي في العراق أثناء المشاركة في مهمة قادتها قوات كردية لتحرير رهائن كان يحتجزهم تنظيم "الدولة الإسلامية."

ولم يستبعد كارتر إمكانية إرسال المزيد من القوات الخاصة إلى سوريا إذا نجح الانتشار الأولي.

وقال "سنواصل الابتكار... والبناء على ما يتحقق بينما نفكر في طرق جديدة... نطور فرصا جديدة لدعم القوات التي تملك القدرة والدافع وسندرس ذلك وسنقدم توصيات للرئيس."

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية