السفير الأمريكي في موسكو: أغلب أهداف واشنطن وموسكو إزاء سوريا مشتركة

أخبار العالم العربي

السفير الأمريكي في موسكو: أغلب أهداف واشنطن وموسكو إزاء سوريا مشتركة جون تيفت..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4a0

أعلن السفير الأمريكي في موسكو جون تيفت أن الأهداف الرئيسية للولايات المتحدة وروسيا في سوريا هي أهداف مشتركة، مؤكدا استعداد واشنطن للتعاون مع موسكو في محاربة "داعش".

وقال تيفت في سياق رده على أسئلة مستخدمي موقع "فكونتاكتي" الروسي للتواصل الاجتماعي الجمعة 30 أكتوبر/تشرين الأول،: "نحن نتفق في أن الوضع الحالي في سوريا غير مقبول"، مضيفا: "وكما أعلن الرئيس أوباما أكثر من مرة فإننا نريد التعان مع روسيا من أجل تسوية هذه الأزمة والقضاء على "داعش" بشرط أن تتبنى روسيا موقفا بناء".

وأعرب السفير الأمريكي عن أمله في أن يحقق لقاء فيينا اليوم تقدما ملموسا في هذا الاتجاه.

وأكد تيفت اتفاق واشنطن مع موقف موسكو فيما يتعلق بضرورة الحفاظ على سوريا كدولة مدنية موحدة والحفاظ على مؤسساتها، وكذلك ضرورة إيجاد حل سياسي لهذه الحرب الأهلية البشعة المستمرة على مدى 5 سنوات تقريبا.

وأضاف أن واشنطن تتفق أيضا على ضرورة منع توسع "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية وقيام الشعب السوري بتقرير مصيره من خلال إجراء انتخابات حرة وعادلة.

ومع ذلك أصر السفير الأمريكي على أن غلب الضربات الروسية في سوريا توجه ضد معارضي نظام الأسد رغم تصريحات موسكو أن "داعش" هو هدفها الأساسي، قائلا: "نرى أنه لا يمكن وقف هذه الحرب من خلال دعم نظام الأسد. ويمكن لروسيا بدلا من ذلك استخدام نفوذها على الأسد بهدف إرغامه على إنهاء الضربات ضد شعبه".

وقال إن واشنطن لم تخفف موقفها بشأن الأسد الذي لا يمكن أن يكون جزءا من مستقبل سوريا في الأمد الطويل لأن خطواته جعلت شخصيته غير مقبولة لملايين السوريين الذين تضرروا نتيجة سياساته.

وصرح السفير الأمريكي قائلا: "على الأسد أن يتخذ قرارا لإنقاذ بلاده، والطريق الوحيد لذلك يتمثل في ضمان عملية الانتقال السياسي"، مشيرا إلى أن أفعال الأسد تؤدي إلى انضمام المزيد من المسلحين الأجانب لـ "داعش".

المصدر: وكالات