مسلسل الإليزيه

أخبار العالم

مسلسل الإليزيهالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h479

بدأت قناة "فرانس 2" بعرض مسلسل " عشرة في المئة" (وهو المبلغ الذي يدفعه الممثل للوسيط لقاء كل دور يحصل عليه بواسطة الاخير).

ويروي هذا المسلسل قصة الوكالة، التي يقوم الممثلون الفرنسيون المشهورون بتمثيل أنفسهم فيها، وقد أصبحت جولي غاييه ذات الـ43 عاما وخليلة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند نجمة المسلسل الأولى.

وقبل إقامة علاقتها مع هولاند، لعبت الممثلة أدوارا في نحو 50 فيلما، لكن معظمها كان أدوارا ثانوية، وما إن تحدثت مجلة "كلوزير" الأسبوعية الشعبية عن قصة غرام الرئيس الفرنسي الجديدة بها، حتى برزت، وبلمح البصر، إلى مقدمة المسرح.

وبما أن فرانسوا وجولي لا يظهران تقريبا معا، فإن مصوري الباباراتسي لا يستطيعون الافتخار بعد بغنائمهم، غير أن تسريبات تخرج أحيانا من قصر الإليزيه. وحين نشرت الصحافة الصفراء بضع صور، ربما التقطها الحراس الرئاسيون أو الخدم، شدد هولاند الرقابة في القصر.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وفاليري تريرفيلر

والآن عندما تظهر جولي في الأجنحة الخاصة من مقر الرئيس الرسمي، يصبح الدخول إلى هناك محظورا حتى على أصدقائه والمستشارين، وهو يتشبه في ذلك بالنموذج الألماني: زوج أنغيلا ميركل – البروفيسور يواخيم زاور، الذي يبقى دائما في الظل.

ويؤكد أحد أصدقاء جولي أن "لدى جولي وضعا خاصا في قصر الإليزيه"، وينفي أن تكون هي تلك العشيقة، التي تضطر، بعد لقاء سري في الساعة الثانية ليلا، للعودة إلى المنزل.

لكن جولي يجب أن لا تعول على أن تصبح سيدة فرنسا الأولى – كما يؤكد المقربون من الرئيس البالغ 61 عاما، والذي لم يكن متزوجا، ومع ذلك فإن "المدموازيل" غاييه ستظهر مع هولاند أثناء حملة الانتخابات الرئاسية في عام 2017.

وكما ذكرت زوجة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، عارضة الأزياء والمغنية كارلا بروني، لمجلة "فرانس ديمانش"، فإن "جولي – جميلة وذكية، ومن الممكن أن تحصل في السباق على بعض النقاط لهولاند"، ولا سيما أن عرض مسلسل "عشرة في المئة"، وكما هو مفترض، سيستمر بضع سنوات.

أما جولي غاييه نفسها، فهي تُدخل بالتدريج حبيبها(الرئيس) إلى دائرة أصدقائها من الممثلين والمخرجين والأدباء، ويبدو أن غاييه كانت لها اليد الطولى في بعض تعيينات المناصب العليا في المجال الثقافي، كما سارت الأمور فجأة على أفضل وجه، في شركة الإنتاج "الأممية الحمراء" التابعة لها، والمهتمة بالأفلام الوثائقية، حيث منحها الملياردير فرانسوا بينو قرضا بنصف مليون يورو.

وعرضت المنتجة جولي غاييه مؤخرا، في المهرجان الأول للسينما الاجتماعية في مدينة الفحم الجنوبية الفرنسية كارمو، عرضت فيلم "ابنة السيد" للمخرج أوليفييه لوستو – عن قصة حب عامل لأبنة صاحب المصنع.

الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا

ومع أن نحو سنة ونصف السنة تفصلنا عن الانتخابات الفرنسية الرئاسية، فإن جولة تمهيدية من التنافس قد بدأت الآن بين جولي غاييه وكارلا بروني (زوجة ساركوزي)، وقد هاجمت الأولى كارلا، التي تتعطش للانتقام لهزيمة زوجها في انتخابات 2012، وهي تريد أن يكتب صحافيو الأخبار أن زوجها ساركوزي هذه المرة قد أسقط بالضربة القاضية "البطريق"، أي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، كما سمته ساخرة مؤخرا في إحدى أغنياتها.

المصدر: RT