السويد تخفي اللاجئين لحمايتهم من المتطرفين وحريق جديد في فنلندا

أخبار العالم

السويد  تخفي اللاجئين لحمايتهم من المتطرفين وحريق جديد في فنلنداصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h41h

قررت دائرة الهجرة السويدية إضفاء السرية على عناوين مراكز الإيواء في البلاد، وذلك بعد سلسلة هجمات استهدفت العديد من هذه المراكز في المدة الأخيرة.

ونقلت صحف محلية عن متحدث باسم الهيئة أنه بعد دخول القواعد الجديدة حيز التطبيق، لم يعد بإمكان المواطنين البسطاء الحصول على قائمة هذه المراكز.

وفي وقت سابق وضعت القوات الأمنية حراسة مشددة على مراكز الإيواء. ولم تتمكن الشرطة السويدية حتى الآن من تحقيق أي تقدم في التحقيقات بعمليات إضرام النيران في العديد من مراكز الإيواء، نظرا لعدم وجود شهود عيان في القضية على الإطلاق.

وتجدر الإشارة إلى أن مجهولين أضرموا الليلة الماضية النيران في مبنى آخر، تنوي السلطات استخدامه كمركز إيواء، وهو عبارة عن روضة أطفال واقعة في ضواحي العاصمة.

وفي محافظة سكوني جنوب البلاد، قام رجال الإطفاء بإخماد حريق شب بمبنى مخصص لقبول اللاجئين بعد أن ألقى مجهولون زجاجة حارقة عبر إحدى النوافذ.

وحسب تنبؤات نشرتها هيئة الهجرة يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول، السويد التي يبلغ عدد سكانها 9.8 مليون نسمة ، قد تستقبل في عامي 2015 و2016 ما يصل إلى 360 ألف لاجئ.

حريق في مخيم لاجئين بفنلندا

أفادت صحيفة "ايلتا سانومات" الفنلندية 28 أكتوبر/ تشرين الأول بوقوع حريق في بناء مؤلف من طابقين بمركز مؤقت لاستقبال اللاجئين جنوبي فنلندا.

ونقلت الصحيفة عن مفوض الشرطة يوركي هانينين قوله إن "هناك أسبابا للافتراض بأن هذه الحادثة هي جريمة والتحقيق في ملابساتها مستمر".

وأشار هانينين إلى أن الشرطة الفنلندية لا تتوفر لديها معلومات عن أي مخططات لتنفيذ هجوم على المركز.

يذكر أنه يوجد أكثر من 100 مركز استقبال للاجئين يعمل بشكل دائم في فنلندا، وقد سجلت في عدد من مدن البلاد محاولات لإحراقها.  

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون