"الشمس الحارقة" تدك معاقل الإرهابيين في سوريا (فيديو)

أخبار العالم العربي

 راجمة الصواريخ TOS-1 أثناء عرض تجريبي في المنتدى الدولي العسكري التقني "ARMY-2015" خارج موسكو - يونيو 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3p0

نشر موقع قوات الدفاع الوطني الموالية للجيش السوري على "اليوتيوب" شريطا تظهر فيه راجمات الصواريخ الروسية "سولنتسيبيوك" أو (الشمس الحارقة)، وهي تقصف الإرهابيين في جبال ريف اللاذقية.

ويظهر في الشريط المصور القدرة التدميرية الهائلة التي يتمتع بها هذا السلاح الروسي.

ويبلغ عيار القذائف الصاروخية الحارقة التي تطلقها الراجمة "سولنتسيبيوك"، 220 ملم، وتستطيع إصابة أهداف تبعد عن الراجمة ما بين 3.6 كيلو متر و6 كيلومترات، كما تستطيع الراجمة أن تحرق في دفعة واحدة من الصواريخ مساحة تصل إلى 2 كم مربع، أو أن تدمر 8 أبنية في وقت واحد.

أهم الميزات والخصائص (فيديو)

وهذه المنظومة هي الشكل المطور لمنصات منظومة "بوراتينو" أو بالأحرى قاذف اللهب يطلق صواريخا ترموبارية (حرارية). ويقوم مبدأ عمل المنظومة على أن الصواريخ تطلق حولها سحابة مكونة من المحروقات السائلة، ثم تشعلها ما يتسبب ليس في زيادة قوة الانفجار ورفع درجة الحرارة وقوة الموجة الضاربة فحسب بل وفي امتصاص الأوكسجين الذي يحيط بالهدف المراد تدميره وتشكيل فراغ جزئي حوله.


ويمتلك هذا السلاح بفضل تلك المواصفات التقنية قوة مرعبة بالنسبة لأفراد المشاة المختبئين في الخنادق أو الكهوف.

أما الإطلاق المتتالي لـ24 صاروخا فبوسعه تغطية مستطيل بضلعي 400 متر و200 متر، بحيث يبدو جحيما لكل من في داخله.

يذكر أن قاذف اللهب الثقيل "بوراتينو" تم تصميمه عام 1979 في مكتب "أومسك" السوفيتي للتصميم. وحصل الجيش السوفيتي عليه عام 1980. واستخدم لأول مرة في العمليات الحربية بأفغانستان عامي 1988 –1989

المصدر: وكالات