اللاجئون يسابقون الشتاء في عبور المتوسط.. وعلى الضفة الأخرى استقبال بارد

أخبار العالم

 اللاجئون يسابقون الشتاء في عبور المتوسط.. وعلى الضفة الأخرى استقبال باردلاجئون إلى أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3ct

تقرع الأمم المتحدة ناقوس الخطر بعد تزايد تدفق اللاجئين إلى أوروبا مع اقتراب فصل الشتاء، معلنة عن وصول أكثر من نصف مليون لاجئ عن طريق البحر إلى اليونان هذا العام.

وأوضحت ميليسا  ليمنغ المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن معدل اللاجئين يتسارع، إذ تشير الإحصائيات الأخيرة إلى وصول أكثر من 8 آلاف لاجئ الاثنين 19 أكتوبر/تشرين الأول وحده ويسابق اللاجئون الشتاء للوصول إلى وجهتهم النهائية قبل حلول الصقيع.

وذكرت المسؤولة الأوروبية أن 27500 لاجئ ومهاجر مازالوا في جزر يونانية بصفة مؤقتة بالقرب من تركيا التي جاءوا منها.

ويواصل المهاجرون التدفق شمالا عبر البلقان من اليونان، لكن المجر أغلقت حدودها مع كرواتيا يوم الجمعة الماضي، فيما فرضت سلوفينيا قيودا يومية على المهاجرين الذين يعبرون إليها من كرواتيا مما ترك آلافا تقطعت بهم السبل عند الحدود في جو بارد تحت أمطار غزيرة.

وأعلنت سلوفينيا الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول أنها ستنشر قوات من الجيش للمساعدة في حراسة حدودها ووجهت نداء للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لمساعدتها.

بدورها أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن العدد الإجمالي للاجئين والمهاجرين الذين وصلوا السواحل الأوروبية عبر البحر تجاوز 650 ألف شخص، مضيفة أن ما يربو عن 3 آلاف لاجئ لقوا حتفهم أو مازالوا في عداد المفقودين، وذلك بعد غرق قواربهم في المتوسط.

دول أوروبا الشمالية تحذر اللاجئين من استقبال بارد في جو صاقع

يحاول العديد من الدول الأوروبية إقناع اللاجئين بعدم التوجه إلى أراضيها وفي هذا السياق نشرت الحكومة الهولندية الثلاثاء رسالة مفتوحة إلى اللاجئين، بتوقيع كاتب الدولة الهولندي في وزارتي الأمن والعدالة دايكهوف كلاس، تحذر الراغبين في تقديم طلب اللجوء للأراضي الهولندية، من الظروف القاسية التي تنتظرهم فيها.

لاجئون في مركز إيواء بإحدى الجزر اليونانية

وكتب دايكهوف في الرسالة أن الأماكن المتوفرة محدودة في مراكز استقبال طالبي اللجوء، مضيفا أن سلطات بلاده ستوزع اللاجئين على مراكز رياضية ومخيمات.

كما حذر الوزير من أن مدة النظر في طلبات اللجوء قد تبلغ ما يصل إلى 6 أشهر، وفي حال رفض الطلب، يجب على صاحبه أن يغادر الأراضي الهولندية فورا.

وفيما يخص طالبي اللجوء الذين سيسمح لهم بالبقاء في الأراضي الهولندية، ذكر المسؤول أنهم قد يضطرون للبقاء في منازل بلاستيكية أو مباني مكاتب تم إعادة تجهيزها مع أسر لاجئة أخرى.

يذكر أن قرابة 5 آلاف لاجئ وصلوا الأراضي الهولندية خلال الأسبوعين الماضيين.

وتتوقع السلطات أن يبلغ العدد الإجمالي لطالبي اللجوء بحلول نهاية العام، 60 ألف شخص.

بدورها كررت النرويج تهديدها بترحيل عدد من اللاجئين الذين دخلوا أراضيها عبر الحدود مع روسيا، وذلك في حال كان لهؤلاء حق الإقامة في روسيا.

ونقلت وسائل الإعلام النرويجية عن وزير العدل والأمن العام أنديرس أنوندسن أنه على السلطات أن توضح لبعض طالبي اللجوء، أنهم ليسوا بحاجة إلى الحماية، علما بأنهم يمتلكون أسسا قانونية للبقاء في روسيا.

وزار أنوندسن الثلاثاء مدينة كيركينيس النرويجية الحدودية التي تشهد منذ الأشهر الماضية تدفقا متزايدا للاجئين.

وكانت هيئة الأمن الفدرالية في روسيا قد تحدثت في وقت سابق عن تزايد تدفق اللاجئين الذين يعبرون الأراضي الروسية في طريقهم إلى النرويج بـ3 أضعاف منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول بالمقارنة مع الأشهر القليلة الماضية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون