بعد تكرر الحادثة 3 مرات.. الجزائر تحتج رسميا على تفتيش وزرائها بمطار باريس

أخبار العالم العربي

بعد تكرر الحادثة 3 مرات.. الجزائر تحتج رسميا على تفتيش وزرائها بمطار باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h35j

قدمت الجزائر رسميا، الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول، احتجاجا رسميا على "التصرفات غير المقبولة" بعد تكرر حادثة تفتيش وزراء جزائريين من قبل الشرطة بمطار باريس في فرنسا.

وحسب مواقع محلية، فقد أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن حكومة بلاده لن تقبل مثل هذه التصرفات التي تقلل من شأن وزرائها. 

واحتج لعمامرة شفهيا لدى نظيره الفرنسي لوران فابيوس، قائلا "إن الدبلوماسيين الفرنسيين لا يتعرضون لأي تفتيش بمطار الجزائر، وأن سفير فرنسا يسافر رفقة حرسه المسلحين".

هذا وكانت الشرطة الفرنسية قد أخضعت وزير الاتصال الجزائري حميد قرين للتفتيش في مطار أورلي بباريس، رغم حمله لجواز سفر دبلوماسي باعتباره وزيرا.

وقال شهود عيان إن الشرطة الفرنسية أجبرت الوزير قرين على التفتيش الجسدي، كما خضعت أمتعته لكشف الماسح الضوئي، على الرغم من احتجاجاته بكونه يحمل جواز سفر دبلوماسي، دون الأخذ بعين الاعتبار صفته الحكومية.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها وزراء في الحكومة الجزائرية لمثل هذا التصرف في فرنسا، وسبق أن تعرض وزير الإسكان عبد المجيد تبون ووزير التجارة السابق عمارة بن يونس لمواقف محرجة في باريس برغم تواجدهم في فرنسا في زيارات رسمية.

وأفادت مصادر محلية أن قرين هو ثالث وزير في الحكومة الجزائرية يخضع للتفتيش في بضعة أيام بمطار باريس، بعد كل من وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب، ووزير الإسكان عبد المجيد تبون.

المصدر: وكالات