كيري: لدينا قلق عميق إزاء العنف في الأراضي الفلسطينية

مقتل 5 فلسطينيين بينهم طفلان خلال الـ24 ساعة الأخيرة في فلسطين

أخبار العالم العربي

كيري: لدينا قلق عميق إزاء العنف في الأراضي الفلسطينيةعباس وكيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2jh

أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السبت للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو عن قلقه إزاء تصاعد أعمال العنف في القدس والضفة الغربية.

وأوضح بيان للخارجية الأمريكية أن جون كيري تحدث بشكل منفصل السبت مع عباس ونتانياهو ليعرب لهما عن قلقه العميق إزاء موجة العنف الأخيرة ولإبداء دعمه للمبادرات الهادفة لاستعادة الهدوء في أسرع ما يمكن، منددا بالاستفزازات وحث الطرفين على اتخاذ إجراءات إيجابية لخفض التوتر.

كما دعا وزير الخارجية الأمريكي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إلى احترام الوضع الراهن قولا وفعلا في أقدس موقع للمسلمين واليهود، مشيرا إلى ضرورة منع الخطب الحماسية التي من شأنها أن تزيد من حدة التوتر.

وشدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على ضرورة وقف الحكومة الإسرائيلية استفزازات المستوطنين التي تنفذ تحت حماية القوات الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الأمر يمكن أن يؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه. 

من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يتوقع أن توقف السلطة الفلسطينية الحملة المبنية على الأكاذيب والتي سببت الموجة الحالية من الإرهاب، حسب تصريحاته.

وتشهد مدينة القدس والضفة الغربية منذ أسابيع توترا أمنيا بعد اقتحام المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى للصلاة فيه، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين الغاضبين وجنود من الجيش الإسرائيلي.

وامتدت وتيرة العنف لتشمل مدن الضفة الغربية التي تشهدت صدامات عنيفة مع قوات الجيش الموجودة على مداخل المدن، حيث وقعت سلسلة من حوادث الطعن في القدس والمدن الإسرائيلية نفذها شبان فلسطينيون، فيما طعن شاب يهودي 4 فلسطينيين.

رئيس الوزراء الإسرائيلي

نتنياهو يوعز بتعزيز قوات الأمن والشرطة الإسرائيلية في القدس

قال مراسل RT في القدس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمر بتعزيز قوات الأمن والشرطة في القدس وذلك إثر تزايد عمليات الطعن وتصاعد وتيرة المواجهات في الأراضي الفلسطينية.

قال مراسل RT بالقدس السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول إن الشرطة الإسرائيلية قتلت طفلين فلسطينيين خلال مواجهات عند حدود قطاع غزة، وقد أدت المواجهات إلى إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين.

هذا وقتل 4 فلسطينيين خلال الـ24 ساعة الأخيرة كان آخرهم منفذ عملية طعن جديدة أصيب فيها 3 من أفراد الشرطة الإسرائيلية قرب باب العمود في القدس الشرقية.

وذكرت مصادر إسرائيلية حصول عملية طعن جديدة في جبل الزيتون. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن فتى فلسطينيا طعن 3 من القوات الشرطة الخاصة "يسام" أحدهم جروحه خطيرة.

وقالت الشرطة إن عنصرها الذي أصيب بجروح خطيرة سببها رصاص زملائه من أفراد الشرطة.

وكانت مصادر إسرائيلية ذكرت في وقت سابق أن الشرطة ترجح إمكانية أن يكون المنفذ استولى على سلاح أحد أفراد الشرطة المصابين واستخدمه.

وكان شاب فلسطيني قتل في وقت سابق من صباح السبت بعد أن أطلقت قوات الأمن الإسرائيلي النار عليه بدعوى طعنه لمستوطنين اثنين في حي المصرارة في القدس.

وذكرت تقارير إسرائيلية أولية أن مستوطنين اثنين أصيبا صباح السبت بجراح طفيفة في عملية طعن وقعت بالقرب من حي المصرارة في قلب مدينة القدس.

وأضافت المصادر الإسرائيلية أن منفذ العملية قتل بعد أن أطلق الجيش النار عليه.

وأوضحت إذاعة "صوت إسرائيل" أن منفذ العملية هو قاصر ويبلغ من العمر 16 عاما.

فيما ذكرت وكالة "معا" أن القوات الإسرائيلية شرعت بإطلاق القنابل الغازية والصوتية لتفريق الشبان الفلسطينيين الذين حاولوا الوصول إلى مكان العملية.

جثة فتى فلسطيني قتل على يد الشرطة الإسرائيلية في القدس المحتلة

8 إصابات بالرصاص في الخليل ومستطونون يحاصرون منزلا لعائلة فلسطينية بداخله متضامنون من روسيا

وأفادت مراسلتنا نقلا عن شهود بأن مستوطنين حاصروا منزلا لعائلة فلسطينية في تل الربيدة في الخليل بداخله متضامنون من روسيا

وفي وقت سابق أفادت مراسلتنا بأن 8 فلسطينيين أصيبوا خلال مواجهات اندلعت السبت مع القوات الإسرائيلية في منطقة باب الزاوية في الخليل.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن إحدى الإصابات كانت برصاص دمدم المحرم دولية في منطقة القدم، بالإضافة إلى إصابة أخرى بالرصاص الحي في منطقة الحوض، فيما أصيب 6 آخرون بالرصاص المطاطي، مشيرة إلى أن جميع الإصابات أدخلت المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وتشهد الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة توترا ومواجهات مع الشرطة والجيش الإسرائيليين وعمليات طعن نفذ معظمها فلسطينيون.

إلى ذلك، اعتقل 5 فلسطينيين في حي وادي الجوز، قالت الشرطة الاسرائيلية إنهم ألقوا الحجارة باتجاهها، لكن دون وقوع إصابات.

ومن جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح السبت، وفاة شابين من مخيم شعفاط بالقدس ومن دير البلح وسط قطاع غزة متأثرين بإصابتيهما أمس الجمعة.

وبوفاة الشابين يرتفع عدد الذين قتلتهم إسرائيل منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري إلى 16 شخصا، 9 منهم في الضفة الغربية، و7 في قطاع غزة، إضافة إلى أكثر من 1000 جريح بالرصاص المطاطي والحي، وفق بيان لوزارة الصحة.

هذا وأعلن نادي الأسير الفلسطيني السبت أن الجيش الإسرائيلي اعتقل خلال الأيام العشرة الماضية حوالي 400 فلسطيني على خلفية الأحداث الدائرة في الأراضي الفلسطينية، من بينهم حوالي 100 شاب من مدينة القدس وضواحيها.

وحسب نادي الأسير فإن نصف المعتقلين تتراوح أعمارهم ما بين 14 إلى 20 عاما.

من جهة أخرى أعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات السبت أن وفدا من اللجنة الرباعية الدولية سيصل إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء المقبل لبحث التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال عريقات: "سيصل وفد من اللجنة الرباعية الدولية على مستوى المندوبين لكل من الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى رام الله للقاء الرئيس محمود عباس".

وأوضح عريقات: "أنه سيتم وضع وفد الرباعية بصورة الجرائم والمجازر الإسرائيلية المتواصلة منذ أكثر من شهر بحق الأرض والشعب والمقدسات في عموم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة وقطاع غزة".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية