ميركل الأوفر حظا من بين المرشحين لجائزة نوبل للسلام 2015

متفرقات

ميركل الأوفر حظا من بين المرشحين لجائزة نوبل للسلام 2015  صحيفة روسية من بين المرشحين لنوبل للسلام 2015 وميركل الأوفر حظا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2du

تعتبر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من بين الأسماء المرشحة الأوفر حظا لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2015، من بين مجموعة كبيرة من الأسماء التي يتوقع أن تثير جدلا واسعا.

ورغم أن ميركل هي الأوفر حظا إلا أن قائمة المرشحين للحصول على هذه الجائزة التي ستسلم يوم الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول تضم أسماء أخرى ذات أهمية بدءاً ببابا الفاتيكان، البابا فرنسيس وكاهن من إريتريا وزعيم لحرب عصابات سابق بالإضافة إلى صحيفة روسية.
وتعد ميركل الأوفر حظا نظرا لقرارها استقبال ما يصل إلى 800 الف لاجئ على الأقل في ألمانيا، وهي الخطوة التي يرى أنصارها أنها تظهر الجانب الأخلاقي للمستشارة الألمانية وسط استعار أزمة اللاجئين.
كما تحمل قائمة المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام اسم الكاهن الكاثوليكي الإيريتري موسى زراي، لمساعدته آلاف اللاجئين الإثيوبيين على عبور البحر المتوسط إلى الأراضي الإيطالية هربا من الحرب.
ويمكن اعتبار البابا فرنسيس من بين الأسماء التي تنافس بقوة ميركل على نيل الجائزة، لوساطته في مهمة تحقيق الوفاق بين كوبا والولايات المتحدة الأمريكية.
فيما جذبت صحيفة "نوفايا غازيتا" الروسية الاهتمام لجهة نيلها الجائزة باعتبارها من الأصوات المستقلة في روسيا، وتضم قائمة الأسماء المرشحة لنيل جائزة نوبل للسلام يوم الجمعة الطبيب الكونغولي دينيس مكويغي، الذي قدم خدمات طبية لضحايا العنف الجنسي في بلاده.
وهناك امكانية لترشيح الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم حركة فارك تيموليون جيمينيز لنيل الجائزة على مساهمتهما في التوسط لتوقيع اتفاق سلام.
ومن المتوقع أن تكون النتائج مثيرة للجدل هذا العام، ففوز ميركل على سبيل المثال سيغضب من يرون أن قرارها قبول اللاجئين سيزيد أزمة المهاجرين سوءاً، فيما سيثير حصول البابا فرنسيس على الجائزة انتقادات معارضي وجهة نظره المتعلقة بسياسة تحديد النسل.
وهذا الأمر لا يعد استثناء، فلن تكون هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها الأسماء المرشحة لنيل جائزة نوبل للسلام، جدلا كبيرا وانتقادات لاذعة.

المصدر: "ذي تلغراف"