لافروف: روسيا ودول الخليج اتفقت على محاربة الإرهاب وتشجيع التسوية السياسية في سوريا

أخبار العالم العربي

لافروف: روسيا ودول الخليج اتفقت على محاربة الإرهاب وتشجيع التسوية السياسية في سورياوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1wr

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا ودول الخليج العربي اتفقت على الكثير من قضايا الشرق الأوسط.

وقال لافروف الخميس 1 أكتوبر/تشرين الأول: "لقد توافقنا على الكثير، بما فيه ضرورة مكافحة الإرهاب وتشجيع التسوية السياسية في سوريا من خلال الالتزام الصارم ببيان جنيف، أي مرحلة انتقالية على أساس التوافق بين الحكومة وتمثيل واسع من المعارضة السورية".

وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأن روسيا وأعضاء مجلس تعاون دول الخليج العربي بحثوا مسائل التسوية السياسية الموثوقة للأزمات في المنطقة بما فيها سوريا وليبيا.

وجرى اللقاء بين الوزير لافروف وأعضاء مجلس التعاون الخميس على هامش أعمال الدورة الـ70 للجمعية العامة في نيويورك، حيث شارك فيه وزراء خارجية كل من الكويت وقطر والسعودية والبحرين وعُمان وممثل الإمارات لدى الأمم المتحدة والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني.

وذكرت الخارجية الروسية على موقعها أنه "تم تبادل مفصل لوجهات النظر حول المسائل الإقليمية والدولية الملحة على جدول الأعمال. وتم تركيز الاهتمام على مسائل التسوية السياسية العاجلة والموثوقة للأزمات في المنطقة وخصوصا في ليبيا وسوريا واليمن، والتصدي المنسق والحازم للتهديدات الإرهابية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

لافروف يبحث مع بان كي مون تشكيل تحالف واسع ضد الإرهاب

كما بحث سيرغي لافروف تطور الأوضاع في المنطقة مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث قالت الخارجية الروسية: "المتحدثان تبادلا بتفصيل وجهات النظر حول ديناميكية تطور الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على خلفية تصاعد التهديد الإرهابي في المنطقة من جانب تنظيم الدولة الإسلامية".

وركز لافروف، حسب الوزارة، على "ضرورة توحيد جهود الحكومة السورية والجزء الصحيح للمعارضة والمعنيين الإقليميين والدوليين الأساسيين من أجل تشكيل تحالف واسع ضد التهديد العالمي من "داعش"، مشيرا إلى عدم فعالية الخطوات الأحادية الجانب في قضية محاربة الإرهاب".

ونوهت الخارجية إلى "أنه تم تأكيد استعداد روسيا للعمل المشترك مع جميع الأطراف المهتمة لدعم دول المنطقة في حل المشاكل العالقة أمامها".

وأشارت إلى أن الجانبين ركزا خلال الحديث على مسائل زيادة الجهود السياسية لتخطي الأزمات الداخلية المستمرة التي تشمل ليبيا واليمن وأوكرانيا".

وقالت الخارجية: "سيرغي لافروف وبان كي مون بحثا كذلك مسائل التحضير لإجراء مؤتمر بيئي في باريس في ديسمبر/كانون الأول من هذا العام".

المصدر: وكالات روسية  

الأزمة اليمنية