بوتين سيركز في كلمته أمام الجمعية العامة الاثنين على سوريا ومكافحة "داعش"

أخبار العالم

بوتين سيركز في كلمته أمام الجمعية العامة الاثنين على سوريا ومكافحة فلاديمير بوتين في الأمم المتحدة.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1lt

يتوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى نيويورك لإلقاء كلمة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن المتوقع أن يركز بوتين في كلمته على سوريا والتعاون الدولي في مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أيضا أن يتطرق الزعيم الروسي في كلمته إلى موضوع الأزمة الأوكرانية.

وتحدثت وسائل الإعلام الغربية في الفترة الأخيرة كثيرا عن احتمال إطلاق روسيا عملية عسكرية في سوريا، وذلك بشكل منفصل عن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يوجه ضربات جوية إلى مواقع في سوريا. ويتوقع من كلمة بوتين أمام الجمعية العامة الأممية تقديم توضيحات بهذا الشأن.

وكان مصدر عسكري دبلوماسي في موسكو أفاد السبت 26 سبتمبر/أيلول بأن روسيا وسوريا والعراق وإيران قررت إنشاء مركز معلوماتي في بغداد يضم ممثلي هيئات أركان جيوش الدول الأربع.

وأشار المصدر إلى أن الوظائف الأساسية للمركز المذكور تتلخص في جمع ومعالجة وتحليل المعلومات عن الوضع في منطقة الشرق الأوسط في سياق محاربة تنظيم "داعش"، مع توزيع هذه المعلومات على الجهات المعنية وتسليمها إلى هيئات أركان القوات المسلحة للدول المشاركة في المركز.

وانطلقت الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في 15 سبتمبر/أيلول. وتبدأ الاثنين 28 سبتمبر/أيلول المناقشة السياسية العامة على أعلى مستوى وهي تتصف بأهمية خاصة بالنسبة للمجتمع الدولي.

وأفاد يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي بأن "الرئيس سيصل إلى نيويورك صباح 28 سبتمبر حسب التوقيت الأمريكي وسيتوجه فورا إلى مقر الأمم المتحدة، ومن المتوقع أن يلقي كلمته حوالي الساعة 10:45. وبعد ذلك نخطط لعقد لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. وبذلك نريد التأكيد أكثر على الأهمية التي نوليها للدور المركزي للأمم المتحدة ومجلس أمنها في منظومة العلاقات الدولية".

كما سيشارك الرئيس الروسي في مأدبة الفطور الرسمية التي يعقدها الأمين العام على شرف رؤساء الوفود وسيعقد لقاءات ثنائية مع عدد من زعماء الدول، وبينهم رئيسا كوبا راؤول كاسترو وإيران حسن روحاني ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي.

بوتين وأوباما.. صورة أرشيفية

وفي ختام زيارته لنيويورك سيعقد الرئيس بوتين لقاء مع نظيره الأمريكي باراك أوباما. وقال يوري أوشاكوف الأسبوع الماضي إن لقاء بوتين وأوباما على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يحمل أهمية خاصة في الظروف الدولية الحالية، مؤكدا استعداد الجانب الروسي لمناقشة كافة القضايا التي تهم البلدين مع التركيز على قضايا الشرق الأوسط والأزمتين السورية والأوكرانية.

من جهته أعلن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس أن بوتين يقوم شخصيا بإعداد نص كلمته أمام الجمعية العامة، قائلا "إعداد نص الكلمة يجري ربما على مدى حوالي شهر. وكالعادة يضع الرئيس شخصيا أهم الأفكار، ثم يقوم مساعدوه والخبراء بكتابة النص الأولي، وبعد ذلك يقوم الرئيس بنفسه بالعمل مع هذا النص وتعديله".

وأوضح بيسكوف أن زيارة بوتين ستسمر يوما واحدا فقط، مشيرا إلى أن الرئيس اعتاد منذ سنوات طويلة على صعوبة جدول أعمال كهذا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية في وقت سابق إن من المتوقع أن يركز بوتين في كلمته إلى جانب كثيرين غيره من زعماء الدول، على "الشؤون السورية" وقضية "داعش".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الرئيس بوتين أجرى يوم الجمعة الماضي اجتماعا مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي لتبادل الآراء بشأن كلمته المرتقبة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وأوضح بيسكوف أن الاجتماع تناول كذلك الوضع في الشرق الأوسط مع التركيز على الشأن السوري.

يذكر أن الرئيس الروسي طرح في أواخر يونيو/حزيران الماضي مبادرة إقامة تحالف واسع لمكافحة تنظيم "داعش" يضم حكومات سوريا وتركيا والأردن والسعودية، وأعربت موسكو عن استعدادها للمساعدة على إطلاق حوار بين هذه الدول. كما دعت روسيا التحالف الدولي أكثر من مرة للتعاون مع السلطات السورية تحت إشراف مجلس الأمن الدولي لمكافحة التنظيم الإرهابي.

المصدر: "نوفوستي"