الكرملين: بوتين مستعد لبحث سوريا وأوكرانيا وغيرها من القضايا مع أوباما

أخبار العالم

الكرملين: بوتين مستعد لبحث سوريا وأوكرانيا وغيرها من القضايا مع أوباماالكرملين..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1g3

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستعد لبحث قضايا الشرق الأوسط وسوريا وأوكرانيا وغيرها من القضايا في اللقاء مع نظيره الأمريكي باراك أوباما في نيويورك.

وقال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي الجمعة 25 سبتمبر/أيلول، إن لقاء بوتين وأوباما على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يحمل بالفعل أهمية خاصة في الظروف الدولية الحالية، مؤكدا استعداد الجانب الروسي لمناقشة كافة القضايا التي تهم البلدين مع التركيز على قضايا الشرق الأوسط والأزمتين السورية والأوكرانية.

وأكد أوشاكوف أن موسكو مستعدة للتعاون مع دول المنطقة من أجل تسوية الأزمة السورية، مشيرا إلى أن الجانب الروسي بحث هذه القضية مع قيادة تركيا وفلسطين وإسرائيل على مستوى القمة.

وقال مساعد الرئيس الروسي إن موسكو اهتمت بتصريحات المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي أشارت فيها إلى ضرورة إجراء مفاوضات حول سوريا مع إيران والسعودية وسوريا وروسيا وغيرها من الدول، مضيفا أن ذلك يتفق مع اقتراحات الجانب الروسي.

وتابع أن الغرب يدرك أهمية إشراك الرئيس السوري بشار الأسد في تسوية الأزمة السورية، مشيرا إلى تصريح وزيرة الداخلية النمساوية التي أعلنت فيها عن ضرورة مشاركة الأسد في عملية التسوية.

من جهة أخرى، أوضح أوشاكوف أن ما أعلن عنه البيت الأبيض حول تفاصيل تحضير لقاء بوتين وأوباما عار عن الصحة، وأن الإدارة الأمريكية اقترحت عقد لقاء بين الرئيسين وليس العكس، مؤكدا أن موسكو كانت دائما تؤيد الحفاظ على الحوار على مستوى القمة، خاصة في ظل تراكم المشاكل في العلاقات بين البلدين.

وتابع مساعد الرئيس الروسي أن فلاديمير بوتين سيلتقي بعد إلقاء خطابه في الجمعية العامة مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وبشأن الأزمة الأوكرانية، قال أوشاكوف إن الرئيس بوتين سيشارك في باريس في 2 أكتوبر/تشرين الأول في قمة مجموعة "رباعية النورماندي" وسيعقد لقاءين مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، مشيرا إلى أن زيارة باريس لا تقتضي عقد لقاء ثنائي مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وأضاف مساعد الرئيس الروسي أن موسكو تأمل في أن تجري قمة باريس في إطار تنفيذ اتفاقات "مينسك-2" بشكل كامل.

المصدر: وكالات