العثور على رفات ديناصور في ألاسكا قد يغير تاريخ هذه الكائنات (فيديو)

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h1by

عثر علماء أمريكيون على متحجرات لديناصور في الجزء الشمالي من ولاية ألاسكا، يمكن أن تجعل المتخصصين يغيرون نظرتهم لتاريخ الديناصورات.

واكتشف فريق الباحثين من جامعتي فلوريدا وألاسكا الأمريكيتين مؤخرا رفاتا لـ ما يسمى بـ "ديناصور خلد الماء" تشير إلى أن بعض الأنواع يمكنها العيش لفترة طويلة في بيئة أكثر برودة مما كان يعتقد سابقا.

الفريق عثر على الديناصور المتحجر في التكوين الجيولوجي المعروف باسم "الأمير- كريك" في أقصى نقطة في شمال منطقة ألاسكا، وذكر أن المتحجرة كانت ساحل المنطقة القطبية الشمالية، مما يعني أن الديناصور وقبل 69 مليون سنة كان يصطاد في تلك المناطق البعيدة في الشمال، وأن اليابسة كانت موجودة في تلك الأصقاع.

وأطلق الباحثون على المتحجر اسم (أوغرونالوك كووكبيكنيسيز " Ugrunaaluk kuukpikensis")، وهو سحلية عملاقة من آكلات الأعشاب ويبلغ ارتفاعه 9 أمتار.

فريق البحث أثناء أعمال التنقيب

وأظهر البحث أن للمتحجرة فكين فيهما مئات الأسنان، مما يثير الاعتقاد أنه من أقارب البط.

والسحلية هو نوع من أنواع الهيدروصورات، التي عاشت في العصر الطباشيري المتأخر، ثم كان العالم أكثر دفئا بشكل ملحوظ بعد ذلك، وتمت تغطية أراضي ألاسكا حديثا بالأشجار، ولكن هذا لا يعني أن البرد لم يكن موجودا.

وقال غريغوري إريكسون أستاذ علم الأحياء في جامعة ولاية فلوريدا: "إنها حقا لا تبدو وكأنها منطقة القطب الشمالي اليوم. يفترض أن متوسط درجة الحرارة السنوية فيها 4.5 درجة مئوية".

وهكذا، فإن مثل هذه الظروف الطبيعية يمكن العثور عليها في مناطق أبعد من ذلك بكثير جنوبا في منطقة المقاطعة الكندية في كولومبيا البريطانية.

المصدر: RT

أفلام وثائقية