الجيش الأمريكي: نحو 70 من "تلامذتنا" دخلوا سوريا لتزعم المعارضة شمالا

أخبار العالم العربي

الجيش الأمريكي: نحو 70 من مسلحون في المعارضة السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h17a

أكدت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية عبور نحو 70 مقاتلا من المعارضة السورية التي دربتها من تركيا إلى الأراضي السورية.

وأعلنت القيادة الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول أن المسلحين مما يعرفون بـ"القوات السورية الحديثة" سيتزعمون المعارضة المسلحة شمال البلاد.

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن نشطاء الأحد أن 75 مقاتلا من المعارضة دربتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها من أجل التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية دخلوا منذ يوم الجمعة الماضي إلى شمال سوريا مع 12 عربة مزودة بالأسلحة الآلية.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن القيادة قولها في بيان لها إن "القوات السورية الجديدة وبدعم من التحالف (الدولي بقيادة الولايات المتحدة) ستحارب إلى جانب قوات معارضة مختارة، باستخدام التدريبات والمعدات التي حصلت عليها خلال البرامج المعنية، لتقوية عمل هذه الوحدات الأكبر حجما".

الجدير بالذكر أن هذه المجموعة من المعارضة السورية "المعتدلة" والمدربة من قبل عسكريين أمريكيين قد دخلت البلاد في ضوء انتقادات شديدة لبرنامج تدريبهم من قبل وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

إذ تم في وقت سابق تدريب نحو 54 مقاتلا وفق هذا البرنامج الذي كلف 500 مليون دولار، وتم إرسالهم الى سوريا في يوليو/تموز الماضي، لكنهم لم ينخرطوا في القتال، إذ أعلن تنظيم "جبهة النصرة"، أنه قتل وأسر الغالبية العظمى منهم.

مسلحون - سوريا

واضطرت قيادة البنتاغون للإقرار في سبتمبر/أيلول الجاري خلال جلسات استماع بأن هناك 4 أو 5 مقاتلين فقط يحاربون في سوريا حاليا ممن دربتهم الولايات المتحدة، ذلك في الوقت الذي كانت فيه واشنطن تعتزم تدريب حوالي 5400 مسلح لمحاربة التنظيمات المتطرفة والقوات الحكومية السورية على حد سواء.


الجيش السوري يقضي على 38 من "داعش" خلال يوم

ميدانيا، أفاد نشطاء المعارضة الثلاثاء بمقتل ما لا يقل عن 38 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية جراء شن الطيران الحربي عدة ضربات خلال الـ 24 ساعة الفائتة، استهدفت أماكن في مدن تدمر والقريتين والسخنة ومحيطهما بريف حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، في حين فتحت قوات الجيش بعد منتصف ليلة الاثنين نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، وأماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، دون أن ترد معلومات عن خسائر بشرية.

آثار القصف على درعا

كما تعرضت صباح الثلاثاء مناطق في الغوطة الشرقية من دمشق لقصف من قبل قوات الجيش، دون أنباء عن إصابات، ترافق مع تنفيذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة دوما، بينما دارت بعد منتصف ليلة الثلاثاء اشتباكات عنيفة في محيط ضاحية الأسد قرب مدينة حرستا، وأطراف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما أدى لخسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وفي محافظة درعا الجنوبية قصفت مروحيات سلاح الجو السوري بلدة معربا بريف درعا وغرب مدينة نوى وفي المدينة نفسها، دون أنباء عن وقوع خسائر بشرية.

المصدر: وكالات