فلسطين.. المجموعة العربية تطالب بتحرك عاجل لحماية مدينة القدس

أخبار العالم العربي

فلسطين.. المجموعة العربية تطالب بتحرك عاجل لحماية مدينة القدسالسفير العراقي محمد علي الحكيم لدى الأمم المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0x2

دعت المجموعة العربية في الأمم المتحدة المجتمع الدولي ومجلس الأمن وأعضاء اللجنة الرباعية للتحرك بشكل عاجل وفوري لحماية مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وخاصة المسجد الأقصى.

وطالبت المجموعة عن طريق مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة، بإلزام إسرائيل احترام قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة ووقف كافة انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.

ودانت المجموعة العربية في هذه الرسائل، وبشدة، الانتهاكات الإسرائيلية العنصرية والمتطرفة وأعمال العنف الممنهجة بحق المسجد الأقصى.

وقال السفير العراقي لدى الأمم المتحدة، محمد علي الحكيم إن مجموعة الدول العربية الأعضاء في الأمم المتحدة عقدت اجتماعا مطولا لمناقشة الوضع الخطير والاعتداء الإسرائيلي على القدس الشريف، كاشفا أن المجموعة العربية ستجتمع مع الأمين العام ورئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة لإصدار بيانات تندد بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وأضاف الحكيم أن الموضوع خطير ويحتاج إلى وقفة عربية أمام الاعتداءات المتكررة والمتواصلة التي تقوم بها سلطات الإسرائيلية.

ومن جهته، انتقد رياض منصور المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة تقاعس مجلس الأمن الدولي عن اتخاذ إجراء بشأن أعمال العنف في الأماكن المقدسة في القدس.

وقال إثر اجتماع مطول:"عبرنا عن عدم رضانا من أن يبقى مجلس الأمن يجرجر رجليه وألا يتحمل مسؤوليته في اعتماد موقف يدين فيه هذه الاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في الأماكن المقدسة، وأن يبقى متلكئا في تحمل مسؤوليته واستصدار حتى أبسط أشكال الموقف الموحد".

المجموعة العربية تفشل بتمرير قرار لإخضاع منشآت إسرائيل النووية للرقابة الدولية

ومن جهة أخرى، فشلت الدول العربية مجددا تمرير مشروع قرار أمام المؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول قدرات إسرائيل النووية، حيث عارضت المشروع 61 دولة وأيدته 43 فيما امتنعت 33 دولة عن التصويت.

وكان رئيس المجموعة العربية في فيينا سفير قطر علي المنصوري، قد حث الدول الأعضاء في الوكالة في بيان ألقاه أمام الدورة الـ59 قبل التصويت على مشروع القرار على تحمل مسؤولياتها ودعم الدول العربية في مطالبتها إسرائيل بالانضمام لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية واخضاع جميع مرافقها النووية لضمانات الوكالة.

وأكد المنصوري إصرار الدول العربية على الاستمرار في تقديم مشروع القرار العربي والذي يطالب إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار النووي واخضاع جميع مرافقها النووية لنظام ضمانات الوكالة الشامل.

جدير بالذكر أن نتائج التصويت على المشروع ذاته عام 2014 عارضته 58 دولة في حين أيدته 45 دولة فيما امتنعت 27 عن التصويت.

مواجهات القدس

مواجهات في القدس بين المواطنين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية

اندلعت، مساء الخميس 17 أيلول/سبتمبر مواجهات بين شبان فلسطينيين وعناصر من القوات الإسرائيلية في عدة قرى وأحياء وبلدات مقدسية تنديدا بالعدوان على المسجد الأقصى المبارك.

وقال عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية محمد أبو الحمص، إن قوات الإسرائيلية أطلقت قنابل الغاز تجاه المواطنين في القرية، ما أدى إلى إصابة العشرات، هذا واندلعت مواجهات في منطقة الشياح في حي رأس العامود من بلدة سلوان في القدس حيث أطلقت القوات الإسرائيلية قنابل الغاز بكثافة.

وفي الوقت ذاته، داهمت القوات الإسرائيلية بلدة حزما في القدس المحتلة حيث أطلقت القنابل المضيئة بحثا عن مشتبه بهم بإلقاء حجارة تجاه حافلة تابعة للمستوطنين أصيب سائقها.

كما أفادت مصادر محلية باندلاع مواجهات في الطور بالقدس المحتلة دون وقوع إصابات أو اعتقالات.

القدس - مواجهات

أما شمال بيت لحم، فقد أصيب شاب فلسطيني مساء الخميس، برصاص القوات الاسرائيلية، خلال مواجهات في المدخل الشمالي لبيت لحم. وأكد مصدر أمني أن مواجهات اندلعت بين المواطنين والقوات الاسرائيلية في محيط مسجد بلال بن رباح، أطلق الجنود خلالها الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب بعيار حي في قدمه، نقل على إثره الى مستشفى بيت جالا لتلقي العلاج.

ومن جهة أخرى قررت الشرطة الاسرائيلية، فرض قيود على دخول الأقصى الجمعة 18 أيلول/سبتمبر، تمنع بموجبها الرجال دون الـ40 عاما من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى. 

واتخذت الشرطة الإسرائيلية هذا القرار بحجة وجود معلومات استخباراتية تفيد بأن بعض الشبان يريدون زعزعة السلامة العامة وخرق النظام العام في الحرم القدسي الشريف.

وبحسب البيان، فإنه لم يتم فرض قيود على دخول النساء إلى الاقصى من كافة الفئات العمرية.

المصدر: وكالات