إسرائيل تسمح بقنص ملقي الزجاجات الحارقة على جيشها في القدس

أخبار العالم العربي

إسرائيل تسمح بقنص ملقي الزجاجات الحارقة على جيشها في القدس اسرائيل تسمح بقنص ملقي الزجاجات الحارقة على جيشها في القدس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0ui

صادقت الحكومة الإسرائيلية، الخميس 17 سبتمبر/أيلول، على السماح لعناصر جيشها في القدس، بإطلاق النار من قناصات من طراز "روغر" على ملقي الزجاجات الحارقة، كما هو متبع في الضفة الغربية.

وفي أعقاب المصادقة أطلق قناص من القوات الإسرائيلية الرصاص الحي، الليلة الماضية، في العيساوية بالقدس على شاب خلال مواجهات في المنطقة، ما أدى الى إصابته في الجزء السفلي من جسده.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية محمد أبو الحمص أن القناص أطلق عيارات نارية على شاب من القرية بحجة إلقائه زجاجة حارقة.

وأشار إلى أن العيسوية تحولت إلى ساحة حرب حقيقية تعربد فيها القوات الإسرائيلية، مداهمة حارات الحي، في ظل إطلاق القنابل والأعيرة المطاطية ما خلف عشرات الإصابات التي يجري علاجها ميدانيا وفي مراكز القرية الصحية.

وقال أبو الحمص إن وجهاء ومخاتير القرية أعلنوا الإضراب في مدارس القرية اليوم الخميس احتجاجا على تصرف الشرطة الإسرائيلية، واستفزاز المواطنين من نساء وأطفال وشيوخ، ووقوع إصابات في صفوف الأطفال.

وكان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، قرر الأربعاء، تشديد العقوبات على هؤلاء الشبان.

وأعلن نتانياهو في اجتماع طارىء مع العديد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين الإسرائيليين "تعديل قواعد الاشتباك وإرساء عقوبة دنيا لرماة الحجارة وغرامات مهمة بحق القاصرين الذين يرتكبون هذه الجرائم ووالديهم".

 المستوطنون يقتحمون باحات الأقصى من جديد

أفادت تقارير أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت باحة مسجد الأقصى صباح اليوم وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية، ويأتي ذلك في أعقاب تواصل المواجهات بين القوات الإسرائيلية المصلين.

وذكرت وكالة "وفا" أن حزب الليكود الإسرائيلي الحاكم نشر إعلانا في مواقعه، دعا فيه أنصاره للمشاركة في اقتحامات الأقصى صباح الخميس.

وجاء في الإعلان أن شباب الليكود يدعو للمشاركة في الصعود لجبل الهيكل يوم الخميس 17 سبتمبر/أيلول.

إسرائيل تعتقل 8 أطفال في القدس

في سياق آخر، أفادت مصادر فلسطينية أن القوى الأمنية الإسرائيلية اعتقلت 8 أطفال صباح اليوم خلال مداهمة لمنازل فلسطينيين في عدة أحياء وبلدات في القدس. 

وذكرت وكالة أنباء "وفا" أن قوات إسرائيلية اعتقلت طفلا فجر اليوم من باب المسجد الأقصى و3 أطفال بحي وادي الجوز القريب من أسوار القدس، فيما اعتقل 3 أطفال آخرين خلال مداهمة منازل في قرية صور باهر جنوب شرق القدس، وطفل من قرية العيسوية وسط القدس.

وكانت وحدات خاصة من القوات الإسرائيلية قد اقتحمت على مدار الأيام الثلاثة الماضية باحات المسجد الأقصى وطاردت الفلسطينيين المعتصمين بداخله.

اقتحامات متكررة للمستوطنين للأقصى وسط مواجهات مع المرابطين

وأدت الاشتباكات في محيط المصلى القبلي إلى إصابة 26 فلسطينيا، في وقت أغلقت فيه بوابات المسجد أمام المصلين وسمح للمستوطنين والسياحِ الأجانب فقط بالدخول.

من جهتها دعت فلسطين إلى تدخل المجتمع الدولي لمنع الاعتداءت الإسرائيلية، وسط تحذيرات أممية من توسع دائرة العنف خلف أسوار القدس الشرقية وإمكانية إن تشعل وتيرته فتيل صراع أكبر في منطقة الشرق الأوسط.

السعودية تحذر من تداعيات اقتحام الأقصى

حذرت السعودية من تداعيات ما يجري من اقتحام للمسجد الأقصى مستهجنة انتهاك السلطات الإسرائيلية حرمة المسجد.

ونقلت وكالة "واس" عن مسؤول سعودي تحميله المسؤولية بالكامل لإسرائيل عن تبعات الاعتداء على الأقصى، مؤكدا أن مواصلته ستؤدي إلى عواقب وخيمة وتسهم في تغذية التطرف والعنف.

وأشار أيضا إلى أن الاعتداء يتنافى مع المبادئ والتشريعات الدولية كافة وينتهك حرمة الأديان بالتعدي على أحد أهم المقدسات الإسلامية.

وطالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك نحو إلزام السلطات الإسرائيلية بالتوقف عن الاعتداء على الأقصى واحترام الأديان والقوانين والتشريعات الدولية.

المصدر: وكالات