أردوغان يتهم الدول الأوروبية بتحويل المتوسط إلى "مقبرة للمهاجرين"

أخبار العالم العربي

أردوغان يتهم الدول الأوروبية بتحويل المتوسط إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzvx

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس 3 سبتمبر/أيلول الدول الأوروبية بتحويل المتوسط إلى "مقبرة للمهاجرين" ردا على نشر صورة الطفل السوري الذي عثر عليه غريقا على أحد شواطئ تركيا.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة أمام جمع من رجال الأعمال، إن الدول الأوروبية التي حولت البحر المتوسط إلى مقبرة للمهاجرين، مضيفا أن ذلك يجعل منها شريكة في الجريمة التي تقع كلما يقتل لاجئ.

وجاءت تصريحات أردوغان قبيل اجتماع وزراء الاقتصاد ومحافظي البنك المركزي والمزمع انعقاده في العاصمة التركية الجمعة 4 أيلول/سبتمبر.

هذا وأكد الرئيس التركي أنه على المجتمعات أن تراجع قيم الإنسانية واصفا في الصدد صورة الطفل السوري صاحب السنوات الثلاث الذي عثر عليه ميتا على أحد شواطئ تركيا، مشددا على أنه ليس فقط المهاجرون من يغرقون في المتوسط وإنما الإنسانية كذلك.

كما ندد رجب طيب أردوغان رفض الدول الأوروبية استقبال اللاجئين السوريين على أراضيهم، مبينا أن تركيا تستقبل على أراضيها مليوني لاجئ على الأقل هربوا من الصراع القائم منذ 4 سنوات.

جدير بالذكر أن صورة جثة الطفل السوري الذي توفي غرقا بعدما جرفته المياه إلى شاطئ أكبر المنتجعات السياحية في تركيا أثارت صدمة حول العالم، حيث تناقلتها بكثافة مواقع التواصل الاجتماعي وتصدرت الصفحات الأولى لأهم الصحف الأوروبية الصادرة صباح الخميس، معتبرين ذلك شهادة على موت ضمير العالم.

وقد نشرت وكالة دوغان للأنباء التركية صباح الأربعاء 3 أيلول/سبتمبر صورة جثة طفل صغير يرتدي قميصا أحمر وملقى على وجهه على الشاطئ قرب بودروم، إحدى المنتجعات التركية الرئيسية.

داوود أوغلو يؤكد نية تركيا مواصلة استقبال جميع اللاجئين

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو الخميس عن عزم بلاده على المواصلة في استقبال جميع اللاجئين الذين يصلون إلى أراضيها.

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

وقال في بيان : "أبواب تركيا لن تزال مفتوحة أما أشقائنا وأقربائنا السوريين والعراقيين والعرب والأكراد والسنة والشيعة والمسلمين والمسيحيين".

وذكر داوود أوغلو أن منظمة الأمم المتحدة اعترفت بجهود تركيا التي استقبلت أكبر عدد من اللاجئين، قائلا: "قدمنا الإيواء لما يزيد عن مليوني شخص بحثوا عن مرفأ هادئ بعد أن وجدوا أنفسهم تحت الضغوط في سوريا والعراق".

وتعقيبا على مصرع 12 لاجئا بالقرب من السواحل التركية، دعا رئيس الوزراء التركي دول الاتحاد الأوروبي إلى معاملة اللاجئين بضمير، وقال: "على الزعماء الأوروبيين أن يروا أن الحقيقة تكمن في أن هذه القضية لم تعد مسألة حقوقية أو سياسية أو مسألة التوازن الدولي، وإنما أصبحت  مسألة ضمير البشرية ومستقبلها".

وأردف قائلا: "إذا فرض التاريخ هذه الحمولة علينا وحدنا، فسنحملها، لكن هذا الأمر لن يغير بأي شكل من الأشكال الواقع أن الدول الأخرى، وفي مقدمتها أوروبا، لم تفعل ما كان بوسعها".

المصدر: وكالات