مقتل ضابطين كبيرين بتفجير انتحاري والقضاء على 55 من "داعش" في العراق

أخبار العالم العربي

مقتل ضابطين كبيرين بتفجير انتحاري والقضاء على 55 من معارك عنيفة في قواطع عمليات الجيش العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzdc

أعلنت قيادة العمليات المشتركة الخميس 27 أغسطس/آب مقتل ضابطين كبيرين في الجيش العراقي أحدهما نائب قائد عمليات الأنبار بهجوم، وتبنى تنظيم "داعش" في وقت لاحق مسؤوليته عن العملية.

وجاء في بيان لقيادة العمليات المشتركة أن نائب قائد عمليات الأنبار اللواء الركن عبد الرحمن أبو رغيف، وقائد الفرقة العاشرة العميد الركن سفين عبد المجيد، قتلا إلى جانب سقوط عدد آخر بين قتيل وجريح.

هذا ولم يفصح البيان عن الحصيلة النهائية للتفجير.

يذكر أن قائد عمليات الأنبار أصيب أيضا بسقوط قذيفة في منطقة البوعيثه شمال شرق الرمادي.

وأسفرت اشتباكات وعمليات عسكرية مختلفة نفذتها القوات العراقية في محافظتي الأنبار وصلاح الدين وقوات البيشمركة في محافظة كركوك عن مقتل 55 عنصرا من تنظيم "داعش" الأربعاء 26 أغسطس/ آب.

ففي محافظة الانبار تمكنت القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي من تدمير رتل مؤلف من 5 آليات تابعة لمسلحي تنظيم "داعش" وقتل 13 منهم خلال قصف مدفعي على ناحية البغدادي.

وفي منطقة الخالدية شرق الرمادي، مركز محافظة الأنبار، قتل 9 أفراد من تنظيم "داعش" خلال عملية عسكرية، كما دمرت طائرات من طراز "سوخوي" تابعة للقوة الجوية العراقية عددا من مقرات التنظيم في الانبار.

من جهتها أعلنت حركة "الأبدال" إحدى فصائل الحشد الشعبي تدمير ثلاث مدرعات تابعة للتنظيم في حصيبة الشرقية شرق الرمادي وقتل من فيها.

وتقاتل القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي عناصر التنظيم في محافظة الأنبار غرب البلاد، حيث سيطر التنظيم على عدة مناطق هناك، لكن تقدمها بات بطيئا بسبب التضاريس الوعرة والحساسيات الطائفية والتوتر السياسي.

وفي مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين أعلنت كتائب "سيد الشهداء" التابعة لقوات الحشد الشعبي عن تدمير رتل تابع لتنظيم "داعش" وقتل من فيه، كان متوجها من قضاء الشرقاط إلى بيجي. فيما أعلنت حركة "النجباء"، احدى فصائل الحشد الشعبي، سيطرتها مع القوات الامنية على تل البو جراد وقتل عدد من عناصر "داعش" وتدمير آلياتهم. 

وكانت القوات العراقية ومسلحو "داعش" تبادلا السيطرة على مناطق في بيجي مرات عديدة خلال الصراع المستمر منذ العام الماضي. وكانت السلطات العراقية أعلنت الشهر الماضي إنها استعادت اغلب مناطق مدينة بيجي، لكن التنظيم هاجم أحياء في وسطها بعد ذلك بأيام وأجبر القوات الموالية للحكومة على الانسحاب.

وفي محافظة كركوك سيطرت قوات البيشمركة الكردية على 7 قرى في أطراف قضاء داقوق جنوب المحافظة ، وذلك بمساندة جهاز مكافحة الارهاب وبقصف جوي نفذته طائرات التحالف الدولي على معاقل داعش في هذه المناطق.

وأفاد مصدر أمني في كركوك، بأن مساحة المناطق المحررة في القضاء تبلغ 200 كم، مضيفا أن "القوات المشتركة من البيشمركة وقوات مكافحة الارهاب تمكنت اليوم من تحرير قرى الطامور والبو شهاب والسماكة الكبيرة والصغيرة والريانة والزركة والطبج والتار بقضاء داقوق جنوبي المحافظة".

وأعلنت قوات البيشمركة القضاء على 25 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال هجومها على مواقع للتنظيم قرب كركوك.

العبادي: الترشيق في الوزارات ضربة بالصميم لنظام المحاصصة

سياسيا، أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الإصلاحات التي تبنتها الحكومة والبرلمان دستورية، معربا عن استعداده لتعديل الدستور في حال إجراء استفتاء على ذلك.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

وقال العبادي خلال لقائه بعدد من النخب الإعلامية والثقافية والمحللين السياسيين بحضور عدد من النواب والسياسيين إن "الاصلاحات التي صوت عليها مجلس الوزراء ومجلس النواب دستورية وقانونية ولن اتراجع عنها".

وأشار إلى أن "أولى خطوات الاصلاح الاستراتيجية تمثلت بالترشيق في الوزارات، وهي ضربة بالصميم لنظام المحاصصة"

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية