مانشستر يونايتد وفالنسيا مرشحان للانضمام إلى النخبة في دوري أبطال أوروبا

الرياضة

مانشستر يونايتد وفالنسيا مرشحان للانضمام إلى النخبة في دوري أبطال أوروبا مانشستر يونايتد الإنكليزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz80

سيحل مانشستر يونايتد الإنجليزي ضيفا على كلوب بروغ البلجيكي الأربعاء 26 أغسطس /آب بينما سيحل فالنسيا الإسباني ضيفا على موناكو الفرنسي الثلاثاء في إياب الملحق..

وترجح التوقعات انضمام مانشستر يونايتد الانجليزي وفالنسيا الإسباني إلى النخبة في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

وفاز الفريقان على منافسيهما بنتيجة واحدة 3-1 في الذهاب الأسبوع الماضي.

في المواجهة الأولى، يملك مانشستر يونايتد، رغم تعثره السبت 22 أغسطس /آب في المرحلة الثالثة من الدوري المحلي أمام ضيفه نيوكاسل (0-0) بعد بداية موفقة تكللت بفوزين متتاليين خبرة كبيرة في هذه المسابقة التي أحرز لقبها 3 مرات (1968 و1999 و2008) بينما لم يحقق كلوب بروغ أي لقب في أي مسابقة أوروبية حتى الآن.

ويعتمد الهولندي لويس فان غال مدرب الشياطين الحمر على عناصر مؤثرة مثل القائد واين روني رغم صيامه عن التسجيل خلال 858 دقيقة في مختلف المسابقات، والألماني باستيان شفاينشتايغر المنضم حديثا من بايرن ميونيخ والمكسيكي خافيير هرنانديز والهولنديين ممفيس ديباي ودالي بليند والإسباني خوان ماتا.

ويدخل مانشستر يونايتد اللقاء متسلحا بالاحتمالات الثلاثة من أجل ضمان التأهل: الفوز والتعادل بأي نتيجة والخسارة 0-1 أو حتى 1-2، فيما يحتاج كلوب بروغ إلى الفوز بهدفين نظيفين وأي نتيجة أخرى قد لا تكون ذات فائدة كبيرة له.

ولا يختلف الأمر كثيرا في المواجهة الثانية التي ستكون بين المدربين البرتغاليين نونو إسبيريتو سانتو (فالنسيا) وليوناردو غارديم (موناكو) اللذين فضلا إراحة العديد من اللاعبين الأساسيين نهاية الأسبوع الماضي في البطولتين المحليتين.

ويعاني موناكو من كثرة الغيابات وفي المقدمة صانع الألعاب البرتغالي جواو موتينيو ومواطنه هيلدر كوستا والمدافع الدولي التونسي أيمن عبد النور.

وعلى غرار مانشستر يونايتد، يملك فالنسيا وصيف بطل 2000 و2001 خبرة أكبر من الفريق الفرنسي على الصعيد الأوروبي، فهو علاوة على ذلك توج بطلا لمسابقة كأس الاتحاد 2004 وكأس الكؤوس الأوروبية 1980 التي ألغيت، وكأس السوبر الأوروبية عامي 1980 و2004 على حساب نوتنغهام فوريست الإنجليزي وبورتو البرتغالي على التوالي.

من جانبه، اكتفى موناكو بمركز الوصيف في كأس الكؤوس 1992 ودوري الأبطال 2004   

وتتأهل الفرق الفائزة إلى دور المجموعات، فيما تنتقل الفرق الخاسرة للمشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" انطلاقا من دور المجموعات أيضا.

المصدر: أ ف ب