شنغهاي أكبر الخاسرين في يوم أسود للبورصات الآسيوية

مال وأعمال

شنغهاي أكبر الخاسرين في يوم أسود للبورصات الآسيويةيوم أسود للبورصات الآسيوية... خصوصا بورصة شنغهاي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz7n

تراجعت البورصات الآسيوية يوم الاثنين 24 أغسطس/اَب بشكل ملحوظ وبالأخص بورصة شنغهاي التي تراجعت بـ 8.5% على خلفية القلق من تباطؤ الاقتصاد الصيني والأوضاع العالمية.

وأغلقت بورصة شنغهاي بتراجع نسبته 8.49% ما يعادل 297.83 نقطة لتصل إلى 3209.91 نقطة، بعدما سجلت تراجعا 9% خلال التعاملات وهو أكبر تراجع منذ 2007.

كما أنهت بورصة طوكيو تعاملاتها في المنطقة الحمراء متراجعة أكثر من 4% وهو أدنى مستوى منذ ستة أشهر.

وسجل مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو تراجعا بنسبة 4.61% وهو الأدنى منذ شهر فبراير/شباط الماضي، أما مؤشر شنتشين المركب فسجل تراجعا بخسارة 7.70% أي 156.94 نقطة ليصل إلى 1882.46 نقطة.

من جهتها سجلت بورصة هونغ كونغ تراجعا بنسبة 4.64%، وبورصة تايوان 7.46% في أسواء تراجع لها.

حركة مؤشر بورصة شنغهاي المركب في عام 2015

وتتمحور مخاوف المستثمرين حول الصين حيث تظهر المؤشرات الاقتصادية تباطؤا في ثاني اقتصاد في العالم.

وقال إيفان لوكاس من شركة "أي جي ماركت" للمؤشرات الاقتصادية: "اليوم لدينا كافة العوامل لنشهد أسوأ يوم للأسواق العالمية منذ خمس سنوات.

وأضاف لوكاس: "أن ردود الأسواق الآسيوية تعكس شعور المستثمرين واقتناعهم بأنه لا مهرب من تراجع كبير في الاقتصاد الصنيي".

وفي ظل تراجع المؤشرات الصينية، سمحت السلطات الصينية لصناديق التقاعد الصينية استثمار ما يصل إلى 30% من أصولها المالية في الأوراق المالية، حيث من المتوقع أن تخصص الصناديق نحو 600 مليار يوان ( حوالي 93 مليار دولار) لدعم سوق الأسهم المحلي.

وتقدر الأصول الصافية لأصول صناديق التقاعد الصينية حاليا بنحو 2 ترليون يوان، وبالتالي يمكن للصناديق استثمار ما يصل إلى 600 مليار يوان.

(الدولار = 6.41 يوان)

المصدر: وكالات

توتير RTarabic