وحدات من الجيش الروسي تجري تدريبات باستخدام المدفعية والدبابات ووسائل الحرب الإلكترونية

أخبار روسيا

وحدات من الجيش الروسي تجري تدريبات باستخدام المدفعية والدبابات ووسائل الحرب الإلكترونيةراجمات الصواريخ تطلق النيران على مواقع العدو الافتراضي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz1n

شهدت القاعدة العسكرية الروسية في أرمينيا تدريبات تكتيكية لوحدات المشاة الميكانيكية بالذخائر الحية.

ويشارك في التدريبات التي تستغرق شهرا واحدا نحو ألف عسكري روسي و300 قطعة من الآليات الحربية التابعة لوحدات المشاة والمدفعية والدبابات وقوات الاتصال والحرب الإلكترونية.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي للقاعدة العسكرية أن التدريبات تجري في ظروف الأرض الجبلية وعلى خلفية طقس حار. وذلك ليلا ونهارا باستخدام أجهزة الرؤية الليلية.

اما مراقبة سير التدريبات فتتم بواسطة طائرات من دون طيار " نافودتشيك – 2".

ينقل البيان عن نائب قائد التشكيل العسكري العقيد أليكسي ناؤومينكو قوله إن نتائج التدريبات تقيم بناء على مؤشرات مثل سرعة اتخاذ القرار من قبل القائد على خلفية الأوضاع التكتيكية المتغيرة ودقة تنفيذه من قبل المرؤوسين.

 تدريب وحدات المدفعية على تصفية قواعد الإرهابيين

هذا وشارك ما يزيد عن 1.5 ألف فرد و400 مدفع من مختلف الأنواع في تدريبات المدفعية التي انتهت يوم 21 أغسطس/آب بالقرب من مدينة أورينبورغ الروسية.

وهدفت التدريبات إلى تدريب أفراد المدفعية على تصفية قواعد التشكيلات المسلحة غير الشرعية باستخدام المدفعية في ظروف الليل.

واستخدمت في التدريبات راجمات الصواريخ "غراد" و"أوراغان" ومدافع "هاتزر "مستا – أس" و"مستا – بي" والمدافع ذاتية الحركة "هوستا" التي كانت تطلق النيران على مدى 10 – 21 كيلومترا.

وشارك في التدريبات أيضا أفراد من الوحدات المرابطة في مقاطعتي أورينبورغ وسامارا. واستهدفت المدافع أهدافا كبيرة الأبعاد تحاكي الآليات الحربية والمنشآت الهندسية للعدو الافتراضي.
وزودت الطائرات من دون طيار ومحطات الاستطلاع أطقم المدافع بإحداثيات الأهداف.

مناورات عسكرية مشتركة للعسكريين الروس والمنغوليين

يشهد إقليم "زابايكالي" الروسي بشرق سيبيريا مناورات عسكرية روسية منغولية مشتركة " سيلينغا – 2015".

وقد جرت أول رماية للوحدات الروسية والمنغولية بالذخائر الحية. وقد تم تشكيل القيادة المشتركة للمناورات والتي تولت التحكم في التعاون بين الوحدات في التأثير الناري على العدو الافتراضي.

وجرت أيضا في إطار المناورات التمارين الرامية إلى تدريب أفراد أطقم الدبابات عربات المشاة القتالية على اجتياز الموانع المائية.

ويشارك في المناورات من الجانب الروسي 90 قطعة من الآليات الحربية، بما فيها مروحيات "مي – 8" و"مي – 24". اما الجانب المنغولي فتمثله كتيبة المشاة الميكانيكية و 50 قطعة من الآليات الحربية.

ويشارك في التدريبات من كلا الجانبين 850 عسكريا.

المصدر: " تاس "