عملة كازاخستان تهبط إلى مستويات قياسية بعد قرار الحكومة تعويمها

مال وأعمال

عملة كازاخستان تهبط إلى مستويات قياسية بعد قرار الحكومة تعويمها عملة كازاخستان "تينغ"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyys

هوت عملة كازاخستان "تينغ" مقابل الدولار الخميس 20 أغسطس/اَب بنحو 26%، وذلك بعدما بدأت كازاخستان اتباع سياسة نقدية جديدة تتمثل في تعويم العملة لتحدد السوق سعر صرفها.

ووصف رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف يوم الخميس الانتقال إلى تعويم العملة بالتدبير الضروري في ظل الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها كازاخستان.

وأوضح نزارباييف خلال اجتماع بمشاركة رؤساء كبرى الشركات في البلاد في أستانا أن قرار تعويم العملة كان ضروريا في الحفاظ على احتياطيات البلاد والحيلولة دون تراجع نمو الاقتصاد، وقال نزارباييف: "كان لدينا ثلاث خيارات، منها الجلوس وانتظار تحسن الأوضاع الأمر الذي كان سيكلف البلاد تراجع الإنتاج وفقدان العديد لوظائفهم وتبديد احتياطيات الصندوق الوطني ما يدفع الدولة إلى الانهيار".

وتابع نزارباييف: "الخيار الثاني هو خفض التينغ بشكل متناغم وضمن الهوامش المحددة ولكن في ظل ظروف الأسواق الخارجية الغير مستقرة، فإن هذا الخيار مكلف أيضا ويبدد الاحتياطيات الدولية للبلاد، لذلك فإن الأنسب هو إتباع نظام سعر صرف حر والانتقال إلى استهداف التضخم".

بنك كازاخستان الوطني

إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الكازاخستاني كريم ماسيموف في اجتماع الحكومة يوم الخميس: "إن المتغيرات السلبية في الاقتصاد العالمي تقتضي إتباع سياسة نقدية جديدة لضمان التوازن بين النمو الاقتصادي واستقرار الأسعار، ولذلك قرر البنك الوطني والحكومة اعتبار من 20 أغسطس/اَب المضي في تنفيذ سياسة نقدية جديدة تقوم على استهداف التضخم وتعويم سعر صرف العملة".

ووفقا لرئيس الحكومة، فإن البنك الوطني يحتفظ بحق التدخل في سوق العملات المحلي في حال وجود خطر زعزعة استقرار النظام المالي الوطني.

وكأولى التداعيات، هرع سكان كازخستان إلى البنوك التجارية ومكاتب الصرافة لشراء الدولار الأمر الذي أدى إلى تراجع العملة الوطنية.

وبلغ متوسط سعر مبيع التينغ في البنوك التجارية ومكاتب الصرافة في كازاخستان يوم الخميس 258 تينغ للدولار الواحد وهو أعلى بـ 60 تينغ عن سعر صرف يوم الثلاثاء.

وتعاني اقتصادات العالم من تراجع أسعار النفط إلى أكثر من النصف منذ صيف عام 2014 وضعف النمو الاقتصادي ما أثر سلبا على اقتصاد كازاخستان، حيث تعد الصين وروسيا أهم الشركاء التجاريين لكازاخستان.

المصدر: وكالات