مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات بتفجيرات في بغداد وضواحيها

أخبار العالم العربي

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات بتفجيرات في بغداد وضواحيهاالجيش العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyn3

أعلنت مصادر في الشرطة العراقية السبت 15 أغسطس/آب، مقتل 24 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين بسلسلة تفجيرات استهدفت العاصمة بغداد وضواحيها.

وكانت أكثر التفجيرات دموية في منطقة الحبيبية شرق بغداد، حيث سقط نحو 65 شخصا بين قتيل وجريح بتفجير سيارة مفخخة.

وقال مصدر أمني لوكالة "أسوشيتد برس" إن سيارة مفخخة انفجرت، عصر اليوم، بالقرب من معرض للسيارات، ما أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة 52 آخرين بجروح. يذكر أن منطقة الحبيبية من المناطق التابعة لمدينة الصدر، أكبر الأحياء الشعبية في بغداد وأكثرها  اكتظاظا بالسكان، والذي استهدف قبل 3 أيام بتفجير بسيارة مفخخة أسفر عن مقتل 76 شخصا وإصابة 200 بجروح.

عاجل: إنفجار سيارة مفخخة في منطقة الحبيبية قرب المعارض. يا رب برداً وسلاماً على بغداد!

Posted by ‎بغداد‎ on Saturday, August 15, 2015

وشهد حي الإسكان غرب بغداد تفجير عبوة ناسفة في شارع تجاري مزدحم، ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة ثمانية آخرين. وفي ضواحي بغداد أسفرت سلسلة من التفجيرات عن مقتل 7 أشخاص على الأقل وإصابة آخرين.

وقالت الشرطة أن قنبلة انفجرت في سوق شعبية ببلدة المدائن جنوب بغداد، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 10، أما في منطقة جسر ديالى جنوب شرق بغداد، فقد قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون عندما انفجرت قنبلة في شارع تجاري. وفي بلدة التاجي، شمال بغداد، انفجرت قنبلة قرب محلات لتصليح السيارات، ما تسبب بمقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين.

مقتل نحو 50 عنصرا من داعش في صلاح الدين

وميدانيا أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل نحو 50 عنصرا من تنظيم "داعش" خلال عمليات أمنية للقوات العراقية المشتركة في حقول علاس وعجيل خلال عملية بمحافظة صلاح الدين.

وكانت خلية الإعلام الحربي في الوزارة أعلنت في وقت سابق السبت عن تنفيذ قيادة عمليات دجلة عمليات عسكرية أسفرت عن مقتل 20 مسلحا وتدمير 8 عجلات في مناطق شرق تكريت مركز محافظة صلاح الدين. 

من جهة أخرى أعلنت كتائب "حزب الله" إحدى فصائل قوات الحشد الشعبي تدمير عدد من سيارات تنظيم "داعش" وقتل من فيها في منطقة الحاوي شمال شرق مدينة بيجي في صلاح الدين.

وذكر متحدث باسم الكتائب لمراسلنا في بغداد أن قواتها تمكنت من قتل عدد من عناصر التنظيم بضمنهم قيادي، خلال تدمير موكب سيارات في منطقة الحاوي.

المتحدث باسم الجيش الأمريكي: الجيش العراقي يقترب من استعادة الرمادي

أكد المتحدث باسم الجيش الأمريكي، بات رايدر، الجمعة 14 أغسطس/آب أن الجيش العراقي يقترب من استعادة مدينة الرمادي من قبضة داعش الذي بسط سيطرته عليها قبل 3 أشهر.

وأوضح المتحدث أن القوات العراقية تخطت منتصف الطريق في الأسبوع الرابع من جهودها الرامية إلى تطويق مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرمادي، مشيرا في تصريحاته إلى أن الهدف هو قطع خطوط الإمدادات للتنظيم وقال إن القوات العراقية نفذت "أعمالا شاقة وخطرة" لتطويق المدينة، سعيا لقطع إمدادات التنظيم ومنعه من جلب المزيد من القوات.

وذكر رايدر أن الجيش العراقي خطط جيدا لعملية تحرير الرمادي وهو يمضي قدما، وينفذ هذه الخطة وفقا لجدول زمني وضعه، مضيفا أن الهدف هو محاصرة الرمادي تماما قبل المرحلة التالية للعملية وهي استعادة السيطرة على المدينة عاصمة محافظة الأنبار.

داعش يحاول عرقلة تقدم الجيش العراقي بالعبوات الناسفة

وشدد رايدر أن عناصر التنظيم يحاولون عرقلة وإيقاف القوات العراقية بالعبوات الناسفة والمتفجرات البدائية الصنع بزرعها في السيارات وفي الانتحاريين والمقاتلين، ما دفع الجنود العراقيين إلى استخدام الجرافات المدرعة وغيرها من المعدات المتخصصة لإزالة المتفجرات.

مقاتلو داعش في العراق

وقال رايدر إن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دعمت الجيش العراقي من الجو بشن غارات على التنظيم، وعن طريق استشارات الخبراء العسكريين الذين يقدمونها في مراكز العمليات المشتركة.

التحالف يواصل ضرباته الجوية ضد "داعش"

من ناحية أخرى، تتواصل الغارات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيم للحد من قدراته.

وقال الجيش الأمريكي في بيان يوم السبت إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة واصلت قصفها لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق يوم الجمعة ونفذت 15 غارة جوية على التنظيم المتشدد.

وتركزت الضربات قرب الرمادي حيث شن التحالف 5 غارات في إطار محاولة لتمهيد الطريق أمام الجيش العراقي لاستعادة السيطرة على المدينة التي سقطت في أيدي مسلحي الدولة الإسلامية في مايو أيار. وقالت قوة المهام المشتركة إن الضربات استهدفت أيضا وحدات تكتيكية ودمرت أربعة مبان تابعة لـ"داعش" ومخزنا للأسلحة ومركبات وعبوات ناسفة محلية الصنع.

غارات على تكريت وكركوك

من جانبها أفادت وسائل إعلام عراقية بمقتل أكثر من 125 عنصرا من داعش فيما أصيب 70 آخرون بقصف لطيران التحالف استهدف مخازن للذخيرة والسلاح تابعة للتنظيم في قضاء الشرقاط شمال تكريت، فضلا عن تدمير مخازن السلاح والعتاد التي تم استهدافها بالكامل.

مقاتلات أمريكية

وفي محافظة كركوك، سقط 15 عنصرا من داعش بين قتيل وجريح بقصف لطيران التحالف استهدف 5 مواقع تابعة للتنظيم.

وقالت مصادر عراقية إن مسلحي داعش كانوا يحركون عددا من مقاتليهم في أطراف قضاء داقوق عندما استهدفتهم الطائرات، مشيرا إلى أن الضربات نفذت بناء على معلومات استخبارية دقيقة.

المصدر: RT + وكالات