انتهاء عملية احتجاز الرهائن في مالي بمقتل 12 شخصا

أخبار العالم

انتهاء عملية احتجاز الرهائن في مالي بمقتل 12 شخصاصورة من هجوم سابق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gy3w

أعلنت الحكومة المالية تمكن قواتها من طرد مجموعة مسلحة احتجزت رهائن في فندق وسط البلاد، بعد تحرير عدد منهم ليلة السبت 8 أغسطس/آب، في عملية أسفرت عن سقوط 12 قتيلا على الأقل.

وقال متحدث باسم الحكومة المالية صباح السبت إن 12 شخصا، قتلوا في الهجوم على فندق "بيبلوس" في مدينة سيفاري، الذي ينزل فيه عادة عاملون أجانب.

من جهتها أعلنت بعثة الأمم المتحدة في مالي، أن 5 موظفين يعملون لحساب شركات متعاقدة مع البعثة هم مالي ونيبالي وجنوب أفريقي وأوكرانيان قتلوا في الهجوم. وأشارت أيضا إلى إنقاذ 4 أجانب من الهجوم هم جنوب أفريقيين وروسي وأوكراني.

وصرح مصدر عسكري أن "العمليات انتهت بالسيطرة على الفندق" وطرد المسلحين، مضيفا أن القوات الخاصة المالية قامت بهذه المهمة وتدخلت قوات خاصة "أجنبية" أيضا، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

يذكر أن المهاجمين اقتحموا حوالى الساعة السابعة بالتوقيت المحلي يوم الجمعة، فندق بيبلوس الواقع في مدينة سيفاري شمال شرق العاصمة باماكو واحتجزوا رهائن داخله.

من جهته أكد القائم بأعمال السفارة الروسية في العاصمة المالية باماكو، فيكتور غوريليخ تحرير مواطن روسي وبقية الرهائن المحتجزين الأربعة في فندق "بيبلوس" في مدينة سيفاري وسط مالي.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن غوريليخ قوله: "حسب المعلومات التي نمتلكها، جرت ليلة السبت عملية أسفرت عن القضاء على المسلحين الذين كانوا يسيطرون على الفندق فيما تم تحرير الرهائن بمن فيهم المواطن الروسي، وهو موجود الآن في سيفاري بمعسكر للأمم المتحدة"، وأضاف الدبلوماسي أنه لا يعلم إن كان المواطن الروسي مصابا أم لا.

وكانت مصادر عسكرية مالية ذكرت أن الأجانب الذين كانوا مسجلين في الفندق قبل الهجوم 5 وهم ثلاثة من جنوب إفريقيا وفرنسي وأوكراني، فيما تحدث مصدر دبلوماسي عن وجود روسي أيضا يعمل في شركة جوية، وأكد مصدر عسكري مالي لاحقا فرار الأوكراني من الفندق الجمعة قبل بدء تحرير الرهائن.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون