بورما.. تحذيرات أممية من ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات

أخبار العالم

بورما.. تحذيرات أممية من ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات  صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxpo

حذرت الأمم المتحدة، الأحد 2 أغسطس/آب، من ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات وتزايد حوادث انزلاق التربة في بورما.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن إدارة الإغاثة وإعادة الإسكان في الحكومة البورمية أبلغته أن 156 ألف شخص على الأقل تضرروا بالفيضانات.

وأضاف أن الأرقام ستكون "أكبر بكثير" على الأرجح لأن "هناك مناطق لم يتم الوصول إليها حتى الآن ولم تشملها أرقام فرق" الإغاثة.

وتابع المكتب التابع للمنظمة الدولية أن حصيلة الضحايا التي تتحدث عن مصرع 27 شخصا، أقل مما هي عليه في الواقع. وأضاف "مع توفر معلومات جديدة، يتوقع أن ترتفع هذه الأرقام".

وقتل 27 شخصا على الأقل وتضرر أكثر من 150 ألفا آخرين في بورما بسبب الفيضانات في الأيام الأخيرة. وأعلنت السلطات في المناطق الأربع الأكثر تضررا في وسط البلاد وغربها حالة "كارثة وطنية".

وأدت الأمطار الموسمية إلى سقوط قتلى ودمار في دول آسيوية أخرى.
ففي باكستان لقي 81 شخصا مصرعهم وتضرر نحو 300 ألف آخرين في الأسبوعين الآخيرين.

وأدت الأمطار في غرب الهند إلى سقوط 26 قتيلا بينما تحدثت وكالة الأنباء الهندية "برس تراست أوف إنديا" عن مصرع 20 شخصا على الأقل في نهاية الأسبوع في انزلاق للتربة في ولاية مانيبور المحاذية لبورما.

وفي إقليم كوانغ نين في فيتنام قتل 14 شخصا في فيضانات بينما لقي 36 شخصا حتفهم في حوادث انزلاق للتربة في نيبال.

من جهتها، قالت جميعة الصليب الأحمر البورمية إن 300 منزل في راخين دمرت أو تضررت بينما تم نقل 1500 شخص إلى ملاجىء.

وقال رئيس الجمعية مونغ مونغ خين إنه "يتوقع أن ترتفع هذه الأرقام في الأيام المقبلة مع وصول تقارير فرق الإغاثة التي أرسلت إلى مناطق نائية متضررة بالفيضانات في ولاية راخين".

وتستقبل ولاية راخين أصلا نحو 140 ألف نازح معظمهم من المسلمين الروهينغا الذي يعيشون في مخيمات مكشوفة على الساحل بعد فرارهم من أعمال عنف في 2012.


المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون