سوريا.. الجيش والوحدات الكردية يطردان "داعش" من الحسكة والمعارضة تشن هجوما في الشمال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxe4

تمكن الجيش السوري ووحدات حماية الشعب الكردية من طرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الحسكة بعد معارك عنيفة.

وفي التفاصيل، أكد نشطاء المعارضة ومصادر ميدانية لوكالة "سانا" الثلاثاء 28 يوليو/تموز تمكن الجيش والمسلحين الموالين له من استعادة السيطرة على حي الزهور عند المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة، وطردوا "داعش" من كامل القسم الجنوبي للمدينة حتى أطرافها الجنوبية.

ومع ذلك لا تزال الضواحي الجنوبية للمدينة تشهد بعض الاشتباكات مع عناصر التنظيم الإرهابي في المنطقة.

صورة من الأرشيف

وفي سياق متصل أشار مصدر في قيادة شرطة الحسكة إلى مقتل شخص وإصابة طفلة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحو "داعش" في محيط قرية الصلالية الواقعة على طريق الهول في الريف الشرقي.

تصاعد الدخان فوق الحسكة بعد المعارك



وفي تصريح لـ"سانا"، أكد محافظ الحسكة محمد زعال العلي أن الجيش والقوى الوطنية المؤازرة له "أصبحت فى المرحلة الأخيرة من إعلان مدينة الحسكة آمنة بشكل كامل".

يذكر أن المقاتلين في وحدات حماية الشعب الكردي كانوا يتقاسمون السيطرة على المدينة مع الجيش السوري قبل أن يسيطر "داعش" على عدد من الأحياء الجنوبية للحسكة.

سوريا

المعارضة تشن هجوما واسعا على مناطق في شمال غرب سوريا

من جانب آخر، قال نشطاء الثلاثاء إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما واسعا على مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية في شمال غرب سوريا في محاولة للتقدم نحو منطقة ساحلية ذات أهمية استراتيجية.

وحسب المصادر العسكرية السورية فإن الهجوم يعتبر الأكبر والأوسع في المنطقة من قبل المسلحين.

ويسعى مقاتلو المعارضة للزحف إلى سهل الغاب وهي منطقة مهمة للسيطرة على المرتفعات الساحلية.

وقال نشطاء إن المسلحين بقيادة جبهة النصرة، جناح تنظيم القاعدة في سوريا، استولوا على مواقع تسيطر عليها القوات الحكومية خارج بلدة جسر الشغور وتقدموا نحو الطرف الشمالي لسهل الغاب.

وأشار النشطاء إلى أن القوات الحكومية شنت هجوما مضادا واسترجعت مناطق كانت قد انتزعت منها في سهل الغاب.

الجيش السوري يتقدم في تدمر على حساب "داعش"

تقدمت القوات السورية الثلاثاء في مدينة تدمر من جهة الغرب بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش" على مشارف المدينة، وذكرت وسائل إعلام محلية أن القوات طردت عناصر "داعش" من المنطقة المحيطة بمدرسة قرب تدمر لتؤمن بذلك خط إمداد نفطي بالغ الأهمية.

 وتتطلع القوات الحكومية إلى إعادة سيطرتها على المدينة الأثرية بعدما سيطر عليها التنظيم في أواخر مايو/أيار الماضي.



المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية