بوتين: أمثال بلاتر يستحقون جائزة نوبل

الرياضة

بوتين: أمثال بلاتر يستحقون جائزة نوبل فلاديمير بوتين وجوزيف بلاتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxdm

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يستحق جائزة نوبل، مشيرا إلى أنه لا يثق في كل الأحاديث التي تتحدث عن تورطه بتهم فساد.

وقال بوتين في مقابلة مع التلفزيون السويسري "RTS" يوم الاثنين 27 يوليو/تموز: " كلنا نعرف ما يدور بشأن السيد بلاتر والموقف الذي يعيشه حاليا، لا أرغب في الخوض في التفاصيل، ولكني لا أصدق أي كلمة عن تورطه هو شخصيا في مزاعم فساد"... "أعتقد أن أشخاصا مثل السيد بلاتر، أو رؤساء الاتحادات الرياضية الدولية الكبرى، أو الألعاب الأولمبية يستحقون تقديرا خاصا والشكر من قبل المنظمات الإنسانية والمجتمعية، ويجب منح جائزة نوبل لمثل هؤلاء الناس، لأنهم هم الذين يحسنون آليات التعاون بين الدول، ويقدمون مساهمة إنسانية كبيرة لتنمية علاقات حسن الجوار بين الشعوب والحكومات".

واجتمع بلاتر مع فلاديمير بوتين، أثناء حضوره مراسم سحب قرعة مونديال "روسيا 2018"، السبت الماضي، في مدينة سان بطرسبورغ، وأبلغ بأن الفيفا قد مرر قرارا يقدم دعما كاملا لإقامة نهائيات بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال بلاتر: "أود أن أبلغكم بأن اللجنة التنفيذية اعتمدت مؤخرا قرارا جديدا يضمن فيه الفيفا للاتحاد الروسي لكرة القدم دعمه الكامل في إقامة كأس العالم في روسيا عام 2018"

وكان جوزيف بلاتر (79 عاما) قد أعلن نيته الاستقالة من منصبه في الثاني من حزيران/يونيو الماضي، وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للكرة، لولاية خامسة خلال كونغرس الفيفا، في ظل الضغوط الهائلة والتحقيقات من جانب سويسرا والولايات المتحدة في قضايا فساد في الفيفا واعتقال عدد من مسؤوليه.

ومن ثم نفى السويسري في وقت لاحق أن يكون قدم استقالته من منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، بالرغم من فضائح الفساد التي هزت عرين اللعبة الأكثر شعبية في العالم في الشهور الأخيرة.

وقال بلاتر، في تصريحات نشرتها صحيفة "بليك" السويسرية، الجمعة 26 يونيو/حزيران الماضي: "لم أقدم استقالتي، ولكني وضعت ولايتي رهن إشارة مؤتمر استثنائي للفيفا".

وقررت اللجنة التنفيذية للفيفا الاثنين 20 يوليو/تموز انتخاب رئيس جديد للمنظمة في الـ 26 فبراير/شباط من العام المقبل.

المصدر: وكالات 

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟