اشتباكات شرق الرمادي و"داعش" يعدم موظفين في الموصل

أخبار العالم العربي

اشتباكات شرق الرمادي وقوات الحشد الشعبي في مبنى جامعة الأنبار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxb3

أعلن مصدر أمني عراقي مقتل العشرات من عناصر "داعش" باشتباكات شرق مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق، فيما أعدم التنظيم موظفين عملوا مع مفوضية الانتخابات في الموصل.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الاثنين 27 يوليو/ تموز أن 30 عنصرا من "داعش"، بينهم أجانب، قتلوا خلال صد هجوم للتنظيم على الخالدية شرق الرمادي، مبينا أن "القوات الأمنية وأبناء العشائر أجبروا عناصر داعش على الهروب إلى داخل الرمادي بعد تلقيهم خسائر جسيمة".
 
وأكد جودت أن قوة أمنية من الشرطة الاتحادية اشتبكت مع عناصر من "داعش" في منطقة حصيبة شرق الرمادي، ما أسفر عن مقتل 18 قناصا في صفوف التنظيم. وأضاف أن "القوات الأمنية استطاعت تفكيك 44 عبوة ناسفة وتطهير الطريق الرابط بين السكة وتل مشهيدة" شرقي الرمادي.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب العراقي أعلن يوم أمس الأحد تحرير جامعة الأنبار الواقعة غرب مدينة الرمادي بالكامل، مشيرا إلى سقوط العشرات من عناصر تنظيم "داعش" بين قتيل وجريح. 

مباني جامعة الأنبار بعد تحريرها

على صعيد آخر كشف مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لـ "السومرية نيوز" عن إقدام تنظيم "الدولة الإسلامية على تنفيذ اعدام جماعي بحق مجموعة موظفين عملوا مع المفوضية في الموصل.

وقال المجلس في بيان إن معلومات وردت من داخل الموصل باستهداف "داعش" لمجموعة من الموظفين الذين عملوا مع مفوضية الانتخابات واعدامهم بطريقة بشعة.

المصدر: وكالات