تونس تعتقل 12 شخصا بشبهة الإرهاب

أخبار العالم العربي

تونس تعتقل 12 شخصا بشبهة الإرهابقوات الأمن التونسي - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwym

تمكنت قوات الأمن التونسي الاثنين من إلقاء القبض على 12 شخصا ممن يشتبه في انضمامهم لتنظيمات إرهابية، حسب ما أعلنته الداخلية التونسية الثلاثاء 21 يوليو/تموز.

وقامت وحدات الإدارة العامة للأمن العمومي ليلة الاثنين، بعد التنسيق مع النيابة، بمداهمة 70 محلا لأشخاص يشتبه في انضمامهم لتنظيمات إرهابية، واعتقال 12 شخصا. وأضافت الوزارة في بيان لها أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم على ذمة الأبحاث والتحقيق التي ما زالت جارية، مؤكدة سعيها إلى الكشف عن الخلايا الإرهابية والأفراد المنضوية في عضويتها أو المرتبطة بها وإحباط مخططاتها.

هذا ودعت الداخلية المواطنين إلى الإبلاغ عن عناصر إرهابية عند مشاهدة أي منهم أو التوصل إلى أي معلومات تخص مكان تواجدهم أو تحركاتهم، وقد وضعت الداخلية التونسية على صفحتها الرسمية على الموقع الاجتماعي فيسبوك أسماء وصور العناصر التي صنفتها بالإرهابية.

في إطار تعاون المواطنين مع الوحدات الأمنية بوزارة الداخلية وتوقيا من الأعمال الإرهابية تطلب وزارة الداخلية الإبلاغ السري...

Posted by Ministère de l'Intérieur - Tunisie on mardi 21 juillet 2015

وكان رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد قد أكد الاثنين 20 يوليو/تموز أن بلاده مصممة على محاربة التطرف والإرهاب وتعزيز القدرات العسكرية واللوجستية لقوات الأمن والجيش والأجهزة الاستخباراتية.

وشدد الصيد لدى وصوله للعاصمة البلجيكية بروكسل، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المخصص للأمن ومكافحة الإرهاب، على أهمية الاستفادة من التجربة الأوروبية في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن الإرهاب أصبح ظاهرة تهدد عددا من بلدان العالم وبعض بلدان المتوسط ومنها تونس. لافتا إلى أن القضاء على ظاهرة الإرهاب، يقتضي تعاونا وتنسيقا على المستويين الثنائي والإقليمي، لا سيما فيما يخص تأمين الحدود.

فيديريكا موغيريني ورئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد

علما بأن الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فاديريكا موغيريني قد قدمت لرئيس الحكومة الحبيب الصيد مذكرة تتضمن برنامج مساندة وتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

هذا وقد شهد الشهر الماضي أسوأ هجوم في تاريخ تونس الحديث، بعد ما أطلق متشدد النار على سياح على شاطئ بفندق "إمبريال مرحبا" بمنتجع سوسة السياحي ليقتل 38 أغلبهم من البريطانيين، وقد تبنى "داعش" لاحقا العملية، وبعد أسبوعين من الهجوم طالبت بريطانيا رعاياها في تونس بالمغادرة معتبرة أن الإجراءات الأمنية غير كافية، لكن وزير الداخلية التونسي قال إنه منذ هجوم سوسة تمكنت قوات الأمن من تفكيك عشرات الخلايا الإرهابية النائمة التي كانت تستعد لهجمات جديدة.

عنصر من قوات الأمن الاونسي على أحد شواطئ تونس

يذكر أن وزارة الداخلية قد نشرت حوالي 100 ألف شرطي في أنحاء البلاد لتعزيز الحماية وبث الطمأنينة في نفوس السياح والتونسيين على حد سواء، وقال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي إن أكثر من ألف شرطي مسلح انتشروا داخل الفنادق في إطار خطط لتدعيم الأمن.

وقد شهدت تونس في شهر ماس/آذار هجوما مسلحا على متحف باردو راح ضحيته 23 شخصا من بينهم سياح، وقد تبنت كتيبة عقبة بن نافع الهجوم الدموي.

المصدر: وكالات