بالفيديو.. ليتوانيا تزيل آخر تماثيل العهد السوفيتي

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwx5

إنتهت عملية رفع آخر تماثيل الحقبة السوفيتية من الجسر الاخضر الموجود في عاصمة ليتوانيا "فيلنيوس"، وذلك في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء 21 يوليو/تموز.

كانت السلطات السوفيتية السابقة في ليتوانيا قد أقامت هذه التماثيل على الجسر كوسيلة لإحياء ذكرى شهداء الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) ضد النازيين الألمان خلال الحرب العالمية الثانية ، حيث كان الجسر الأخضر التاريخي في وسط فيلنيوس نقطة ارتكاز رئيسية في أحداث الحرب ضد القوات الألمانية عام 1944.

وقد إدعى مجلس المدينة الحالي أن التماثيل متآكلة بشدة، وتمت إزالتها لترميمها. ولكن هناك تقارير تفيد بأن التماثيل لن تعاد مرة أخرى إلى مكانها السابق لأنها من الآثار السوفيتية، مما أثار القلق من أن إزالة التماثيل هي "خطوة ذات دوافع سياسية".

وقد وافقت إدارة التراث الثقافي في ليتوانيا على إنزال 4 تماثيل من البرونز، يزن كل منها عدة أطنان، وذلك بعد تسليط الضوء على سوء حالتها، وشيدت هذه التماثيل في عام 1952 تحت الحكم السوفيتي للتوانيا.

التماثيل الأربعة ترمز إلى طلاب سوفيت ومزارعين وعمال وجنود، وواجهت عملية إزالة التماثيل رد فعل عنيف من كثيرين، لا سيما في مجتمع الناطقين بالروسية في ليتوانيا، الذين اتهموا مجلس المدينة بمحاولة محو التاريخ السوفيتي في العاصمة، والترويج لأجندات معادية لروسيا.

وهذا الجدل يعود بالذاكرة إلى استونيا في عام 2007، عندما أزالت السلطات في العاصمة تالين تمثال تذكاري للجيش الأحمر، مما تسبب في ليلتين من أعمال العنف والاحتجاجات.

المصدر: رابتلي