سوريا.. اشتباكات عنيفة في محيط كفريا والفوعة بريف إدلب

أخبار العالم العربي

سوريا.. اشتباكات عنيفة في محيط كفريا والفوعة بريف إدلبعناصر من "جيش الفتح" يفرون من القصف بريف إدلب - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwl5

قتلت فتاة ورجل وجرح 10 مدنيين في قصف لبلدتي الفوعة وكفريا بمحافظة إدلب بعشرات القذائف الصاروخية، فيما قصف الطيران الحربي مواقع لمسلحي "النصرة" في محيط البلدتين وفي بنش وتفتناز.

وأفادت مصادر سورية بوقوع اشتباكات بين عناصر اللجان الشعبية وما يسمى بـ"جيش الفتح" في محيط الفوعة وكفريا ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

هذا وبدأت "جبهة النصرة" وفصائل إسلامية أبرزها حركة "أحرار الشام" معركة للسيطرة على البلدتين الخاضعتين لسيطرة الجيش في شمال غرب سوريا.

وأكد نشطاء المعارضة تعرض البلدتين اللتين يقطنهما نحو خمسين ألف مواطن لقصف مكثف بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف محلية الصنع، تزامنا مع اندلاع معارك في محيطهما.

اشتباكات متواصلة بين المسلحين والجيش

وأعلنت الفصائل المنضوية تحت قيادة "جيش الفتح" في بيان نشره الأخير على حسابه على موقع تويتر "قررنا بدء معركة كفريا والفوعة ضد قوات النظام الأسدي ومليشيات إيران لنذيقهم في الشمال ما يذيقون أهلنا في الزبداني".

في غضون ذلك أفادت مصادر المعارضة بارتفاع عدد القتلى جراء القصف الجوي والقصف المكثف والمستمر من قبل قوات الجيش على مناطق في مدينة بنش إلى 4 على الأقل بينهم سيدة واثنان من أطفالها.

عناصر من أحد الفصائل المسلحة بريف اللاذقية

من جانبها نقلت وكالة "سانا" عن مصدر عسكري "مقتل سبعة إرهابيين وإصابة العشرات وتدمير سيارة مزودة برشاش في ضربات نفذها سلاح الجو على تجمعاتهم في الزويك وكفر دلبا وسلمى بريف اللاذقية الشمالي".

من جهة أخرى، أعلن ناشطون مقتل 22 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" في غارة شنها الطيران السوري على معاقل الإرهابيين في ريف دير الزور الشمالي، فيما قالت مصادر معارضة إن قصفا جويا طال مدينة الزبداني بريف دمشق.

تعليق مراسلنا في دمشق

المصدر: وكالات